Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

أسعار النفط تتراجع إلى مستويات ما قبل الحرب الروسية

أسعار النفط في طريقها لانخفاض شهري وترقب لاجتماع أوبك

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| عادت أسعار النفط، إلى مستويات ما قبل الحرب الروسية الأوكرانية التي بدأت في شهر فبراير الماضي.

وجاء الانخفاض على أسعار النفط مع شعور المتعاملين بالقلق من احتمال حدوث ركود اقتصادي هذا العام قد يضعف الطلب على الطاقة بشدة.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 2.66 دولار أو 2.75% لتبلغ عند التسوية 94.12 دولار للبرميل، وهو أدنى مستوى لها منذ 18 فبراير/ شباط.

أسعار النفط

وتراجعت كذلك العقود الآجلة للخام الأمريكي 2.12 دولار أو 2.34% لتبلغ عند التسوية 88.54 دولار للبرميل، في أدنى مستوياتها منذ الثاني من فبراير/شباط.

واتفق ممثلو الدول الثلاث عشرة الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وشركاؤهم العشرة على “زيادة الإنتاج بمقدار 100 ألف برميل يوميا خلال شهر سبتمبر”، مقارنة بحوالي 432 ألفًا ثم 648 ألف برميل إضافية في الشهرين السابقين.

وكانت المجموعة اختارت في ربيع 2020، إبقاء ملايين براميل النفط تحت الأرض، لتجنب إغراق السوق بالخام الذي لم تكن قادرة على امتصاصه بسبب انهيار الطلب.

لكن الانخفاض الأخير في أسعار النفط وسط مخاوف من الركود قد يدفع أوبك+ إلى التزام الحذر، وقد يجعل انخفاض أسعار النفط الدول المستهلكة الكبيرة، ومنها الولايات المتحدة ودول في أوروبا، تتنفس الصعداء.

وارتفع النفط إلى أكثر من 120 دولارا للبرميل هذا العام. وتزامن الانتعاش المفاجئ في الطلب من أدنى مستوياته إبان جائحة كورونا مع اضطرابات الإمدادات الناجمة عن العقوبات المفروضة على المنتج الرئيسي روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا.

المخزونات الأمريكية

وجاءت عمليات البيع الخميس في أعقاب زيادة غير متوقعة في مخزونات الخام الأمريكية الأسبوع الماضي.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن هناك زيادة مفاجئة في مخزونات البنزين مع تباطؤ الطلب تحت وطأة أسعار تقارب خمسة دولارات للجالون.

وظلت توقعات الطلب واقعة تحت ضغوط المخاوف المتزايدة من ركود اقتصادي في الولايات المتحدة وأوروبا وضائقة الديون في اقتصادات الأسواق الناشئة وسياسة كوفيد-19 الصارمة في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم.

وقال كريج إيرلام، كبير محللي السوق في أواندا في لندن “التراجع عن 90 دولارا هو الآن احتمال حقيقي للغاية وهو أمر رائع جدا بالنظر إلى مدى شح السوق ومدى ضآلة المجال المتاح لتخفيف ذلك”.

وأضاف: “لكن الحديث عن الركود يزداد، وإذا أصبح حقيقة فمن المحتمل أن يعالج بعض أوجه عدم التوازن”.

وجاءت زيادة الضغوط في أعقاب مخاوف من أن ارتفاع أسعار الفائدة قد يبطئ النشاط الاقتصادي ويحد من الطلب على الوقود. ورفع بنك إنجلترا المركزي أسعار الفائدة اليوم الخميس وحذر من مخاطر الركود.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.