Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

أرباح مصافي تكرير النفط تتآكل بسبب ارتفاع أسعار الغاز

خام برنت

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تقلصت أرباح مصافي تكرير النفط في دول العالم، بسبب الارتفاع الحاد على أسعار الغاز الطبيعي.

وتآكلت الأرباح التي تجنيها بعض مصافي النفط من الوقود، وهو ما أجبرها على خفض معدلات المعالجة، “وصولا إلى تغيير أنماط شراء النفط الخام العادية”.

وخلال الفترة الماضية، ارتفعت أسعار الغاز بنحو 6 دولارات للبرميل، في حين أصبحت تكلفة معالجة المزيد من النفط الخام ذي نسبة الكبريت الأعلى، بزيادة قدرها عشرة أضعاف مقارنة بما كان عليه الحال قبل عامين.

أسعار الغاز

ويعد الغاز الطبيعي، الميثان تحديدا، عنصرا أساسيا في صناعة الهيدروجين الذي تعتمد عليه

مصافي النفط في آلات إنتاج الديزل، التي تسمى بالتكسير الهيدروجيني والمعالجات المائية،

وتساعد على التخلص من الكبريت.

وقال كالوم ماكفيرسون، رئيس قسم السلع في “إنفستيك” (Investec): “تصنع المصفاة

الأوروبية الهيدروجين عن طريق إعادة تشكيل غاز الميثان بالبخار، وسعر الميثان لا يصدق. إذا

كنت في أوروبا أو آسيا؛ فستكون باهظة الثمن للغاية، لذا من المحتم أن يكون لها تأثير”.

ماكفيرسون؛ وهو مستشار للدول المستهلكة للنفط، أشار إلى أن الزيادة قد تجعل بعض

عمليات التكرير غير مربحة من الناحية النظرية. فتصنيع الهيدروجين عملية تستهلك الطاقة

بكثافة.

ويبدو حجم المشكلة غير واضح على الإطلاق؛ لأن نسبة غير معروفة من المصافي ستؤمن

الغاز من خلال عقود طويلة الأجل، مما يعني أنها ليست معرضة للأسعار الفورية، وفقا لوكالة

الطاقة الدولية.

وهذا يعني أن معرفة كيفية تأثر الهوامش الإجمالية بالضبط، أو القرارات التي تتخذها المصافي

بشأن اختيار النفط الخام لن تكون أمرا سهلا.

مصافي التكرير

ويقول بعض تجار النفط، إن الارتفاع في أسعار الغاز الطبيعي يؤثر في الدرجات التي تفضلها مصافي التكرير، فضلا عن أن بعض آلات التكسير الهيدروجيني في أوروبا قد تضطر إلى خفض مقدار معالجتها.

وتحوّلت المصافي أيضا إلى استخدام غاز البترول المسال بدلا من الغاز الطبيعي في الوحدات التي يتم فيها إنتاج الهيدروجين.

وقال روبرت كامبل، المحلِّل في شركة الاستشارات “إينرجي أسبكتس” (Energy Aspects)، إن هذا “يقلل من الكفاءة، ولكن يمكنه خفض التكاليف عند مستويات الأسعار القصوى”.

كما وقال مسؤول في واحدة من مصافي النفط في البحر الأبيض المتوسط​​، إن ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي قد يقلل هوامش معالجة النفط بمقدار 3 إلى 5 دولارات للبرميل، مما يضر بالأرباح في الوقت الذي تظهر فيه سوق الوقود علامات واضحة على الانتعاش.

وأوضح التجار في أوروبا، أن الطلب على الخامات منخفضة الكبريت شهد اهتماما أكبر مقارنة بالأصناف عالية الكبريت.

وستحتاج المنطقة إلى مزيد من الإمدادات من الولايات المتحدة وغرب أفريقيا، وفقاً لتقرير أصدرته “إينرجي أسبكتس” (Energy Aspects).

وأضاف الباحث في التقرير: “سيتطلع نظام التكرير الأوروبي إلى زيادة قائمة وارداته من النفط الحلو إلى 47% من 42% حاليا، بسبب هوامش التكرير الصحية، إلى جانب ارتفاع أسعار الغاز الذي يثبط معالجة الخام الحمضي”.

ويعادل ذلك حوالي 370 ألف برميل يومياً من واردات النفط الحلو، أي أعلى من المستويات المرتفعة بالفعل التي شوهدت في الربع الثالث، كما تظهر التقديرات.

تجارة

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| باتت جمهورية مصر العربية من أهم الدول المصدرة لـ الغاز الطبيعي، بعد أن عملت خلال الفترة الماضية على تطوير قطاع...

العالم

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| وضعت أزمة الغاز الطبيعي في أوروبا، الصناعات الأوروبية في مأزق، وهو ما دفع عديد الشركات لتخفيض انتاجها. وتعاني القارة العجوز...

تجارة

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| انتعشت إيرادات قطر في الشهور الأخيرة بسبب الارتفاع المتواصل لأسعار الغاز الطبيعي في الأسواق الآسيوية والأوروبية. وقفزت أسعار الغاز لأكثر...

مال

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| سجلت أسعار الغاز الطبيعي مستويات في أوروبا مستويات قياسية، غير مسبوقة، في ظل تراجع المخزونات بشكل ملحوظ. ويعتبر الغاز الطبيعي...