Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

أبوظبي تسعى لإيجاد مستثمرين لبناء منشآت تصدر الهيدروجين

إيجاد مستثمرين

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| تسعى أبوظبي إلى إيجاد مستثمرين يساعدون على بناء منشآت بهدف تصدير الهيدروجين، فيما يزيد منتجو النفط في الشرق الأوسط خطط لبيع وقود حاسم في الانتقال إلى طاقة أنظف.

وتُجري شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، محادثات مع شركات الطاقة لشراء حصصها في مشاريع الهيدروجين، لتوقيع عقود توريد طويلة الأجل قبل البدء في الاستثمارات.

كما ولا تزال سوق الهيدروجين صغيرة، إذ أن قيمته تبلغي حوالي 700 مليار دولار سنوياً بحلول 2050.

إيجاد مستثمرين

ومن المرجَّح أن تكلِّف مشاريع لتصدير الوقود -الذي ينبعث منه بخار الماء فقط عند حرقه-

مليارات الدولارات. لكنْ وسط دفعة عالمية لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري؛ تتطلَّع

دول الخليج العربي، مثل الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية إلى الهيدروجين

لتقليل اعتمادها على النفط.

وقال سلطان الجابر، رئيس شركة “أدنوك” ومبعوث الإمارات للمناخ، إنَّ الهيدروجين يمكن أن

يصبح مصدراً رئيسياً للطاقة في السنوات العشرين المقبلة. ووقَّعت الشركة اتفاقيات

لاستكشاف مبيعات الوقود مع الحكومة اليابانية، وشركة “جي اس انيرجي” الكورية.

وتريد شركات النفط المملوكة للدولة في الخليج تحويل خبراتها في تصدير الوقود السائل إلى

شحن الهيدروجين أو الأمونيا للعملاء في جميع أنحاء العالم، لأجل الكهرباء، والنقل، والاستخدام الصناعي.

وتهدف “أرامكو” السعودية إلى الحصول على “حصة كبيرة” من السوق التي تراها ناشئة بدءاً

من عام 2030 فصاعداً.

ومن المرجَّح أن يكون معظم ما تصدره “أدنوك” من الهيدروجين الأزرق، الذي يولَّد عن طريق

تحويل الغاز الطبيعي والتقاط ثاني أكسيد الكربون، المنتج الثانوي. ويمكن تحويل الهيدروجين

إلى أمونيا لشحنه بسهولة أكبر.

مصنع الأمونيا

الشركة التي تنتج بالفعل الهيدروجين لمصافيها، ستعزز الإنتاج من خلال توسيع مصنع معالجة النفط، ومنشأة بروج للبتروكيماويات في مركز الرويس الصناعي، وفقاً للمصادر. سيتمُّ استخدام الهيدروجين الإضافي في منشأة للأمونيا، خطِط لها مع شركة الأسمدة “فيرتيغلوب” (Fertiglobe).

كما تريد أبوظبي أيضاً تطوير الهيدروجين الأخضر، الذي يتمُّ إنتاجه باستخدام الطاقة المتجددة، مثل الطاقة الشمسية، في عملية لا ينبعث منها أي كربون. الهيدروجين الأزرق أرخص، ومن المتوقَّع أن يظلَّ كذلك لسنوات عديدة.

ومع ذلك؛ إلى جانب المبادرات الخضراء، تنفق الدولة مليارات الدولارات لتتمكَّن من ضخِّ المزيد من النفط الخام. أدت هذه الاستثمارات إلى توترات مع المملكة العربية السعودية، و”أوبك”، إذ تقول الإمارات العربية المتحدة، إنَّ حصَّتها الحالية من إنتاج النفط منخفضة للغاية.

مال

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| ثبّت مصرف الإمارات المركزي أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية، دون تغيير، في قرارات صدرته عنه صباح اليوم الخميس. وأبقى مصرف...

مميز

تل أبيب- بزنس ريبورت الإخباري|| قدمت جمعية “تسالول” البيئية وبلدية عسقلان، التماساً ضد شركة خطوط الأنابيب الآسيوية “EAPC” الإسرائيلية، على خلفية اتفاقية وقعتها مع...

اخر الاخبار

دبي- بزنس ريبورت الإخباري|| تراجعت تكاليف انخفاض قيمة الأصول (المخصصات) في أكبر ثلاثة بنوك في دولة الإمارات، إلى الثلث، خلال النصف الأول من العام...

سياسي

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| دعا السناتور الأمريكي كريس مورفي، الإدارة الأمريكية برئاسة جو بايد، إلى التحقيق لمعرفة من هي الدولة التي تقف خلف “الانقلاب...