Connect with us

Hi, what are you looking for?

تكنولوجيا

أبرزها السيارات.. نقص الرقائق الالكترونية يهدد قطاعات عدة في العالم

الرقائق الإلكترونية

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| يهدد نقص الرقائق الإلكترونية بشل العديد من القطاعات حول العالم وعلى رأسها صناعة السيارات.

وقال متعاملون في السوق إن الأسهم المرتبطة بالرقائق الالكترونية تضررت خلال الساعات الأخيرة من تقرير لمورغان ستانلي دعا فيه المستثمرين إلى توخي الحذر بشأن قطاع السيارات.

ومن جهة أخرى، انتقد رئيس شركة تسلا الأميركية للسيارات الكهربائية، إيلون ماسك، اثنين من أكبر موردي الرقائق الإلكترونية للسيارات في العالم، وذلك بسبب تعطيل إنتاج الشركة.

الرقائق الإلكترونية

وقال ماسك عبر “تويتر”: «كما تم الكشف علنا، نحن نعمل في ظل قيود شديدة في سلسلة

التوريد فيما يتعلق بالرقائق الإلكترونية القياسية الخاصة بالسيارات».

وأضاف أن «الإشكالية الأكبر إلى حد بعيد هي شركتا رينيساس وبوش».

وتنتج تسلا سيارات للتصدير في النصف الأول من ربع السنة المالية وللسوق المحلية في النصف الثاني من الربع.

وتعرضت شركة رينيساس إلكترونيكس اليابانية لحريق في مصنع في وقت سابق من هذا

العام، ما زاد من الصعوبات التي واجهها صانعو السيارات في الحصول على الرقائق التي يحتاجونها.

وافتتحت شركة روبرت بوش الألمانية مصنعا بقيمة مليار يورو (1.2 مليار دولار) بالقرب من

مدينة دريسدن في يونيو (حزيران) الماضي.

وقالت الشركة، إنها سوف تسرع إنتاج القطع اللازمة للسيارات بثلاثة أشهر، بدءا من سبتمبر

(أيلول) المقبل. ولم يرد ممثلو الشركتين على الفور على طلبات للتعقيب، وفقاً لبلومبرغ.

شركة فولفو

وفي سياق متصل، توقف شركة فولفو للسيارات الإنتاج في مصنعها في غوتنبرغ بالسويد

اعتباراً من مساء الأربعاء بسبب نقص أشباه الموصلات، وفقاً لما ذكرته الإذاعة السويدية.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» عن التقرير أن فولفو للسيارات أعلنت أنها تتوقع استئناف الإنتاج

مطلع الأسبوع المقبل على أبعد تقدير.

وكانت الشركة قد ذكرت الشهر الماضي أنه إذا لم تتحسن إمدادات أشباه الموصلات، فإنها لا

تتوقع تحقيق نمو في حجم المبيعات والعائدات خلال النصف الثاني من العام رغم قوة الطلب.

كما أعلنت شركة بي إم دبليو الألمانية الشهر الماضي، وقف الإنتاج في مصنعها في مدينة ريجنسبورغ بسبب نقص مكونات تحتوي على رقائق كومبيوتر.

وقالت متحدثة باسم الشركة في رد على سؤال عن هذا الموضوع: «إنه تقرر وقف الإنتاج في المصنع لمدة أسبوع».

وأضافت أنه كان من المخطط على أي حال أن يتم أخذ أسبوع عطلة بعد ذلك الأسبوع، وهو ما يعني أن الإنتاج سيتم استئنافه في المصنع في التاسع من أغسطس (آب).

وكانت صحيفة «أوتوموبيل فوخه» المتخصصة في مجال السيارات أوردت تقريرا عن وقف الإنتاج في مصنع بي إم دبليو.

وخلال الأسابيع الماضية، علقت شركة رينو سامسونغ موتورز الكورية، مؤقتا الإنتاج في مصنعها في مدينة بوسان الساحلية جنوب شرقي البلاد بسبب نقص رقائق السيارات لمدة يومين.

وكانت هذه هي المرة الأولى، التي يتم فيها إغلاق المصنع بسبب نقص الرقائق، رغم أن الشركات المنافسة، مثل هيونداي موتور وكيا وجي إم كوريا أوقفت أو خفضت إنتاجها هذا العام.

تجارة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| استسلم العالم لأزمة الرقائق الإلكترونية التي تواجه الأسواق العالمية مؤخرا والتي تستخدم في العديد من الصناعات المهمة. وحذرت شركة “إنفينيون”...