أعمال

توقعات بنمو الاقتصاد القطري 3% خلال 2021

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| يتوقع بنك “ستاندرد تشارترد” أن ينمو الاقتصاد القطري بنسبة 3% خلال العام الجاري 2021.

وكان البنك توقع سابقا بأن تحقق قطر نمو نسبته 2.1%، وهو ما يرفع توقعات النمو.

وتستند توقعات الانتعاش، إلى المصالحة الخليجية التي جرت مؤخرا بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة وقطر.

تفوق التوقعات

وكذلك رفع القيود عن حركة التجارة والسفر، ما يعطي دفعة للاقتصاد القطري.

وتفوق هذه التقديرات توقعات صندوق النقد الدولي الذي يرجح نمو الاقتصاد القطري بنسبة 2.7% خلال العام الحالي.

وتعليقا على ذلك، قالت كارلا سليم، الخبيرة الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى ستاندرد تشارترد، إن التطورات الاقتصادية كانت إيجابية منذ بداية العام الحالي، سواء على مستوى ارتفاع أسعار النفط أو على مستوى المصالحة الخليجية.

وأكدت أنه سيكون لها انعكاسات إيجابية على اقتصادات منطقة الشرق الأوسط عموما، وقطر خصوصا.

وأشارت سليم إلى أنه “بالعودة إلى التداعيات السلبية لجائحة كورونا على الاقتصاد القطري نلاحظ أن نسبة الانكماش الاقتصادي في قطاعات السياحة والتجارة والخدمات اللوجستية تجاوزت 30% إلى 40% في الربع الثاني من عام 2020”.

وتلا ذلك بدء مرحلة تعافي اقتصادي، لافتةً إلى أن التوقعات السابقة للاقتصاد القطري كانت متحفظة لأنها صدرت قبل المصالحة.

تعافي إماراتي

بالنسبة لباقي اقتصادات منطقة الشرق الأوسط، قالت سليم: “الاقتصاد الإماراتي سيشهد انتعاشا في مختلف القطاعات بعد حالة

الركود التي أسفرت عنها جائحة كورونا”.

وتوقعت أن يشكل معرض “إكسبو 2020” عاملا دافعا لتعافي قطاعات السياحة والتجارة والخدمات اللوجستية، كما أن مصالحة

العلا ستساهم في تسريع هذا التعافي”.

لكن سليم تحدثت عن توقعات بتداعيات سلبية جزئية على حركة التجارة بين سلطنة عمان وقطر، التي نمت خلال مرحلة قطع العلاقات الاقتصادية منذ عام 2017، من دون أن ينعكس ذلك على العجز المالي لسلطنة عمان عام 2021.

وأضافت أن توقعات البنك للنمو الاقتصادي في الأسواق الناشئة “إيجابية، انطلاقا من أن الرؤية الاقتصادية للرئيس الأميركي جو بايدن ستكون دافعا إلى انخفاض الدولار، وهو عامل إيجابي لمختلف الأسواق الناشئة.

نمو مصري سريع

وفي هذا السياق تعتبر مصر الدولة الوحيدة على مستوى المنطقة التي يمكن أن تستعيد النمو الذي كانت عليه ما قبل الجائحة

بشكل سريع باعتبار أن التراجع من 5.5% إلى 3.6% يُعد طفيفا للغاية.

وفي ضوء ذلك، نتوقع أن يعود نمو الاقتصاد المصري في 2021 إلى نسبة 5.5%.

إلى ذلك، رفع بنك ستاندرد تشارترد توقعاته لأسعار النفط إلى 51 دولارا للبرميل، وجاء ذلك “مدعوما بقرار السعودية خفض

الإنتاج بمعدل مليون برميل يوميا خلال شهري فبراير ومارس، ما اعتبره البنك مهما جدا بالنظر إلى استمرار ضعف الطلب

على النفط في 2021″.

أما بالنسبة لارتفاع أسعار النفط في المستقبل فسيعتمد على سرعة تعافي الاقتصادات في بعض الأسواق الناشئة، أما العوامل

السلبية فيمكن أن تنجم عن انخفاض الطلب على النفط من بلدان أخرى لا تزال تعاني من وباء كورونا”، بحسب سليم.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

Exit mobile version