Connect with us

Hi, what are you looking for?

بزنس ريبورت الاخباري

العالم

حملة دولية تدعو للوصول العادل والمنصف للقاحات كوفيد-19

الأمم المتحدة

بزنس ريبورت الإخباري- أطلقت الأمم المتحدة حملة دولية “فقط معا” العالمية التي تدعو فيها إلى التعامل مع اللقاحات على أنها منفعة عامة يجب إتاحتها للجميع في كل مكان، وينبغي تقديمها بحسب الأولوية، بدءا بالعاملين الصحيين، لإنقاذ الأرواح وإعادة فتح الاقتصادات في أسرع وقت ممكن.

حملة دولية لتوزيع اللقاحات

وتأتي حملة #فقط_معا ضمن مبادرة فيريفايد Verified التي أطلقتها الأمم المتحدة العام الماضي للاستجابة للمعلومات المضللة حول جائحة كـوفيد-19، لضمان حصول الناس على المشورة الدقيقة التي تحمي الصحة وتعززها.

وتشدد حملة #فقط_معا على الحاجة إلى عمل عالمي منسق لضمان إتاحة اللقاحات في جميع البلدان، بدءا من العاملين الصحيين والمجموعات الأكثر ضعفا، في الوقت الذي يجري فيه إطلاق أكبر عملية طرح للقاحات في التاريخ، مع ملايين الجرعات التي يتم تسليمها في جميع أنحاء العالم من خلال مبادرة كوفاكس للتوزيع العادل للقاحات.

التوق للحياة الطبيعية

أشارت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد، إلى أنه خلال العام الماضي، تم تفويت الكثير من الأمور التي كان يفعلها الأشخاص معا، سواء تناول الطعام معا، أو العناق أو الذهاب للمدرسة أو العمل.

وأضافت تقول: “فقد الملايين منا أشخاصا نحبّهم، وخسر كثيرون مصادر رزقهم. الجهد الدولي العلمي غير المسبوق الذي بُذل في مجال اللقاحات، منحنا الأمل لهزيمة الفيروس – لكن سيتحقق ذلك فقط إذا عملنا معاً لضمان حصول الجميع في كل مكان على لقاحات كوفيد-19. فقط معاً يمكننا إنهاء الجائحة والانتقال إلى حقبة جديدة من الأمل”.

وتوفي بسبب مرض كوفيد-19 أكثر من 2.5 مليون شخص حول العالم وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وستحمي اللقاحات الناس من الوفاة، وتحد من ظهور المتغيّرات الجديدة وتعيد تشغيل الاقتصادات وتوفر أفضل أمل للقضاء على الجائحة.

مرفق كوفاكس

ومع الاستمرار في تسليم جرعات من لقاحات كوفيد-19 إلى الدول المشاركة في مرفق كوفاكس، تشير منظمة الصحة العالمية إلى أن هذه الجرعات ستغطي في البداية شريحة صغيرة من السكان، وهي فئة العاملين في مجال الرعاية الصحية والأفراد الأكثر ضعفا وعرضة للإصابة بأعراض شديدة.

ويهدف مرفق كوفاكس إلى تطعيم 20% من سكان كل دولة مشاركة في المرفق بنهاية عام 2021. لكنّ هذا التقدم يتضاءل مقارنة بعشر دول غنية تمتلك ما يقرب من 80% من جميع لقاحات كوفيد-19، مع التخطيط لتطعيم جميع سكانها في غضون الأشهر المقبلة.

وقالت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للتواصل العالمي، ميليسا فليمينغ: “إذا كان علماء العالم قادرين على تطوير لقاحات آمنة وفعّالة في 7 أشهر فقط، فإن أهداف قادة العالم يجب أن تحطّم هذا الرقم القياسي بنفس القدر – لتوفير التمويل الكافي وتكثيف التصنيع لتمكين تطعيم كل الناس على وجه الأرض”.

وتحتاج مبادرة كوفاكس إلى أكثر من ملياري دولار أميركي لتحقيق هدفها في تطعيم 20% لمن هم في أمس الحاجة بحلول نهاية العام.

ويعد التعهد بتمويل جديد لمرفق كوفاكس أمراً بالغ الأهمية، لكن يمكن عمل المزيد لتوسيع نطاق الوصول إلى اللقاح من خلال مشاركة اللقاحات الزائدة أو نقل التكنولوجيا أو تقديم ترخيص طوعي أو حتى التنازل عن حقوق الملكية الفكرية.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.