Connect with us

Hi, what are you looking for?

بزنس ريبورت الاخباري

تجارة

شركة أمازون: جائحة كورونا أنعشت التجارة الإلكترونية

أمازون: جائحة كورونا زادت من التسويق الالكتروني

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| حققت التجارة الإلكترونية العديد من المكاسب في ظل تفشي جائحة كورونا، لا سيما بعد توجه معظم المشترين إلى الخدمات الإلكترونية لمواكبة الظروف الاستثنائية التي أنتجها انتشار فيروس كورونا.

وقالت شركة أمازون للتجارة الالكترونية إن فترة جائحة كورونا شهدت ارتفاعا ملموسا للطلب على السلع بمختلف أنواعها، وخاصة عبر الإنترنت.

جائحة كورونا

بدوره، قال رونالدو مشحور، نائب رئيس شركة أمازون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن شركته ركزت على إجراءات السلامة للعملاء والموظفين والمستودعات وشركات التوصيل لإتمام عمليات تسليم الطلبات بشكل آمن.

وأوضح مشحور أن ذلك جرى عبر ابتكار طرق السلامة وتحديثها، إلى جانب تغيير أكثر من 150 نوعا من عمليات تأمين السلامة الكاملة، لجميع الأطراف في عمليات التجارة الإلكترونية.

وأشار إلى أن شركة أمازون رفعت انتاجيتها لمواكبة الطلب المتزايد، إضافة إلى تطوير طرق عمليات الدفع الإلكتروني، من أجل توفير الراحة والسلامة للعملاء، وتأمين توصيل السلع بشكل آمن، من خلال عمليات توصيل لا تتضمن التقاء العاملين.

كما سعت الشركة خلال جائحة كورونا إلى توفير الاحتياجات الرئيسية التي يطلبها العملاء، ومن أبرزها المستلزمات المنزلية، وأدوات التعقيم والكمامات، وغيرها، والتي مثلت في بداية الأزمة نحو 50% من نسبة عمليات البيع.

ولفت مشحور إلى زيادة الطلب على الأجهزة الذكية والأجهزة اللوحية والحواسيب، وكذلك الأجهزة الرياضية، وكل ما يتعلق بمكوث العملاء في المنزل، وذلك بعد اللجوء إلى الدراسة والعمل عن بعد.

مواكبة الطلب

وعمدت أمازون إلى رفع القدرة الإنتاجية والتخزينية بنحو 50%، مع إضافة أكثر من 2000 موظف لمواكبة الطلب، إلى جانب مشاركة شركات أخرى، مثل البريد السعودي والإماراتي، لتوفير الخدمات اللوجستية.

وبيّن مشحور، أنه تم تزويد هذه الشركات بتكنولوجيا أمازون، ليتكمنوا من المساعدة في تقديم الخدمة والتوصيل السريع، وتأمينها بشكل سريع لضمان التزام العملاء بالمكوث في منازلهم.

كما تمكنت أمازون من الموازنة بين التعليمات والإجراءات المحلية للمدن والدول المختلفة في مواجهة تفشي جائحة كورونا، والوصول إلى التوزان بين العرض والطلب.

ونجحت الشركة بإعطاء مواعيد دقيقة لعمليات التسليم، من خلال دراسة إجراءات المدينة، والحفاظ على الهدف الرئيسي للتوصيل في فترة يوم أو يومين لمعظم العمليات.

وأرجع مشحور، تصاعد الطلب على المنتجات الإلكترونية، إلى تنامي ثقافة التجارة الإلكترونية، وزيادة عدد المستخدمين في المنطقة، مما يدفع الشركة لمواكبة ارتفاع الطلب والحفاظ على ثقة العملاء.

ورأى أن نسبة التجارة الإلكترونية لا تزال ضئيلة بشكل نسبي، حيث تبلغ نحو 4.6%، من إجمالي قطاع التجزئة، حتى في ظل ما شهدته الفترات الماضية من نمو.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.