Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

مال

توقعات بارتفاع الاستثمارات الأجنبية في أدوات الدين المصرية

توقعات بارتفاع الاستثمارات الأجنبية في أدوات الدين المصرية

بزنيس ريبورت الإخباري- أظهر تقرير حديث، ان الاستثمارات الأجنبية في أدوات الدين المصرية، سوف تصل لأكثر من 23 مليار دولار مع نهاية العام 2020 (مطلع العام 2021).

وبالرغم من قيام البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة، فإن ومن المتوقع استمرار ارتفاعها خلال العام الحالي لتسجل

نحو 27 مليار دولار.

ولفت أحمد شمس، رئيس قطاع البحوث بالمجموعة المالية “هيرميس”، إلى أن معدل العجز في موازنة مصر، لم يزد

بنسب كبيرة، وإن كان برنامج تحسين العجز قد تعطل قليلا.

وفي ظل تداعيات فيروس كورونا، فإن الاحتياطي النقدي تراجع بمعدلات مقبولة خلال 2020.

وأشار التقرير إلى أن الحكومة المصرية أصبح لديها وللمرة الأولى قاعدة بيانات دقيقة حول معدلات الفقر، مما أتاح

لها ممارسة دورها بكفاءة أكثر وقدرة أكبر على التدخل في الأوقات السليمة.

وذكر أن مصر تعتبر من أقل الدول تأثرا بأزمة كورونا حيث أنها أدارت الأزمة باحترافية.

وساهمت الاستثمارات العامة سواء الحكومية أو المؤسسات التابعة للدولة في دفع معدلات النمو، وعوضت بشكل كبير الانخفاض في استثمارات القطاع الخاص.

وأضاف شمس، أن الاقتصاد المصري سجل نمواً بنسبة 5.7% قبل الجائحة، وكان من المتوقع أن يسجل معدلات نمو تتراوح

بين 6 و 7% خلال العام 2020.

ويُحسب لمصر تحقيقها معدلات نمو ايجابية رغم تأثر اقتصادها وهبوط إيرادات السياحة إلى 3 مليارات دولار مقابل 12 مليار دولار خلال العام 2019، وعلى الرغم من عدم تحقيق نصف النمو المستهدف بسبب كورنا.

وأوضح أن الفارق في إيرادات القطاع السياحي أثر على ميزان المدفوعات، مما دفع الحكومة لتعويضه من خلال طرح

سندات دولية، مما أثر على حجم الدين الخارجي وارتفاع العجز من 6.5% إلى 8.4%، لكن هذه النسب مازالت في حدود الأمان.

وأسهمت الاستثمارات العامة في مساندة الاقتصاد، وعوضت عن التراجع في الاستثمارات الخاصة.

كما أن الاقتصاد المصري يحتاج إلى استثمارات لا تقل عن 25% من الناتج المحلي، وفي ظل الظروف الحالية ليس

من المهم إن كانت ملكية رأس المال أجنبية أو محلية، ولكن الأهمية للتنافسية في السوق.

توقعات

ومن المتوقع أن يحقق الاقتصاد نمواً بنسبة 3.3% خلال 2020/2021، وأن يبلغ الناتج المحلي الإجمالي نحو 6.2 تريليون

جنيه، وأن يبلغ عجز الموازنة 515.46 مليار جنيه بما نسبته 8.4% عجزاً في الموازنة.

وعن حجم الدين العام المتوقع خلال العام المالي 2020-2021، فإن قطاع البحوث بالمجموعة المالية “هيرميس”، قدر أن

يكون بنحو 5.3 تريليون جنيه، بما نسبته 87% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأن يكون حجم الدين الخارجي بنحو 130 مليار دولار بما يعادل 33% من الناتج المحلي، حيث يبقى في الحدود الآمنة عالمياً.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والعالمية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: