Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

أعمال

القطاع المصرفي المصري يحافظ على معدلات ربحية مرضية في العام 2020

القطاع المصرفي المصري

مصر- بزنس ريبورت الإخباري || حافظ القطاع المصرفي المصري على معدلات ربحية جيدة خلال العام 2020، وذلك بالرغم من تراجعها في بعض البنوك، إثر التداعيات السلبية لجائحة كورونا على الاقتصاد المصري.

ووفقاً للبيانات المالية  الخاصة بالقطاع المصرفي المصري ، تراجعت مكاسب 4 بنوك من بين 11 بنكاً مدرجا في البورصة المصرية، وهي مصرف كريدي أجريكول (CIEB) بنسبة 42%، وبنك قطر الوطني الأهلي (QNB) بنسبة 12%.

إلى جانب تراجع أرباح البنك المصري لتنمية الصادرات (EXPA) بـ 32%، والبنك المصري الخليجي (EGBE) بما نسبته 5%، وذلك في النصف الأول من العام المالي الحالي ( 2020/2021).

كما وسجلت مكاسب بنك الشركة المصرفية العربية الدولية (SAIB ) ارتفاعاً بنسبة كبيرة بلغت الـ 84%.

انخفاض صافي أرباح القطاع المصرفي المصري

وأظهرت البيانات الصادرة عن البنك المركزي المصري، انخفاض صافي أرباح القطاع المصرفي المصري إلى 45.549 مليار جنيه، خلال التسعة أشهر الأولى من العام 2020، مقارنة بـ 60.758 مليار جنيه في ذات الفترة من العام 2019.

كما وبلغت أصول القطاع المصرفي المصري بخلاف البنك المركزي 6.889 تريليون جنيه بنهاية سبتمبر من العام 2020.

وجدير بالذكر بأن البنك المركزي المصري، أصدر في 12 يناير الماضي، قراراً يمنع البنوك من توزيع الأرباح نقدية عن العام الماضي، مؤكداً بذلك تأثر مكاسب القطاع المصرفي المصري بشكل سلبي من تداعيات جائحة كورونا على القطاع المصرفي المصري خلال العام الماضي.

ومن جانبه رأى محلل قطاع البنوك في بنك الاستثمار (برايم)، شهاب محمد حلمي، بأن هناك فرصاً كبيرة للربحية في السوق المصري، وفي مقدمتها قروض الشركات، ولكنها لا تستغل جيداً.

حيث أنها تمثل نسبة ضئيلة في الناتج المحلي المصري بـ 29%، مقارنة مع نسبة بلغت 49% في المملكة العربية السعودية.

وأشار شهاب محمد حلمي، إلى وجود فرص أخرى للنمو في القطاع الخاص، والذي تبلغ نسبة استحواذه على ما يزيد عن الـ 65%.

وكان القطاع المصرفي المصري ، شهد إتمام العديد من صفقات الاستحواذ، وبانتظار تنفيذ ما لا يقل عن 5 صفقات أخرى.

كما وبدأ عدد من البنوك المصرية في رفع رأسماله، ليكون متوافقاً مع قانون البنوك الجديد، والذي يتضمن بان ألا يقل رأس المال المصدر والمدفوع للبنوك عن 5 مليارات جنيه.

إلى جانب أن لا يقل رأس المال المصدر والمدفوع لفروع البنوك الأجنبية عن 150 مليون دولار.

تنويع محافظ الاستثمار

كما وتوجهت كثير من البنوك العاملة إلى تنويع محافظ استثماراتها والتوسع في التكنولوجيا المالية وشركات الخدمات المالية غير المصرفية.

وفي ذات السياق، لفتت عصمت ياسين، رئيس قسم البحوث والتقارير بشركة تروبيكانا للتداول الاوراق المالي، إلى أن قطاعي الخدمات المالية والقطاع المصرفي، كانا يتحركان مع أي استحواذات أو أي طروحات جديدة.

وتابعت، بأننا ” بدأنا نشهد قطاعاً جديداً من الاستحواذات، والتي تتمثل في استحواذ شركات على شركات أخرى، ومن ذلك بدء شركة

(MM Group) بإعادة هيكلة شركة (ابتكار) والاستحواذ عليها، من أجل الطرح في الربع الثاني من العام الحالي.

 وأضافت ياسين، بأن ذلك يعكس حالة إيجابية على قطاع الخدمات المالية بشكل عام، والقطاع المصرفي بشكل خاص.

وكانت وكالة التصنيف الائتماني مودييز (Moody’s ) أعطت البنوك المصرية نظرة مستقبلية مستقرة بدعم السيولة النقدية والنمو الاقتصادي الذي سينشط نمو الطلب على القروض.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: