Connect with us

Hi, what are you looking for?

بزنس ريبورت الاخباري

أعمال

العراق يعفي مواطني 37 دولة من تأشيرة الدخول لأراضيه لتحفيز الاستثمار

الحكومة العراقية

العراق- بزنس ريبورت الإخباري || قررت الحكومة العراقية، برئاسة مصطفى الكاظمي، إعفاء مواطني 37 دولة من تأشيرة الدخول للأراضي العراقية؛ بهدف تنشيط الاستثمار.

العراق يعفي تأشيرة الدخول

بدوره، قال الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية، خالد المحنا، اليوم الأحد، بأن قرار مجلس الوزراء العراقي، بإعفاء مواطني 37 دولة من تأشيرة سمات الدخول إلى العراق، بدأ العمل به منذ الخامس عشر من مارس الجاري.

كما اعتبر الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية، ” القرار بالجريء جداً “، مضيفاً،  بأنه يأتي في إطار مساع الحكومة لتنشيط الاستثمار ودعم الاقتصاد العراقي.

وأوضح خالد المحنا، بأن قرار الإعفاء شمل رجال الأعمال والشركات من دول مجلس الأمن دائمة العضوية، ودول الاتحاد الأوروبي واليابان وكوريا الجنوبية وكندا وأستراليا ونيوزيلندا وسويسرا، مقابل دفع رسوم سمات الدخول البالغة 75 دولاراً لمدة شهرين.

ووفقاً لتصريحات المحنا، فإن من يشملهم هذا القرار، سيخضعون إلى جميع الإجراءات الصحية الوقائية من قبل اللجنة العليا للصحة والسلامة، وإجراء الفحوص الخاصة بجائحة كورونا.

ومن المتوقع بأن تنعكس أثار قرار الحكومة العراقية إيجابياً على قطاع الاستثمار في البلاد، من خلال تشجيع المستثمرين على الاستثمار، إضافة إلى نشاط في القطاع السياحي.

وتهدف الحكومة العراقية إلى جذب المستثمرين وتسهيل عملية دخولهم إلى أراضيها من خلال إعفاء مواطني بعض الدول من سمات الدخول، لا سيما بعد أن كانت سمة الدخول إلى العراق تحتاج إلى موافقات تستم وقتاً طويلاً، ولا يتم إصدارها في الكثير من الأحيان.

جدير بالذكر بأن الحكومة العراقية تعتمد في تمويل نفقات الموازنة بنسبة 95%، على الإيرادات النفطية المتحققة من مبيعات النفط الخام، وبشكل خاص عبر المنافذ الجنوبية.

فيما لا تزال حكومة إقليم كردستان تمتنع عن تسليم الحكومة الاتحادية النفط المنتج في حقول الإقليم لدعم تمويل الموازنة الاتحادية للبلاد لخلافات سياسية.

إذ يعاني العراق، وهو ثاني أكبر منتج في أوبك، من أزمة اقتصادية حادة بسبب تفشي فيروس كورونا وانخفاض إيرادات النفط، بالإضافة إلى الفساد، وتضرر العراق بشدة جراء هبوط أسعار الخام في العام الماضي وواجه صعوبة في دفع أجور العاملين بالقطاع العام.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.