Connect with us

Hi, what are you looking for?

بزنس ريبورت الاخباري

أعمال

تحسن الإيرادات التشغيلية لشركة السلام العالمية القطرية بدعم من قطاع تكنولوجيا ومبيعات التجزئة

السلام العالمية

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| أوضح عبد السلام أبو عيسى، الرئيس التنفيذي لشركة السلام العالمية للاستثمار المحدودة، بأن قطاع تكنولوجيا المعلومات دعم الإيرادات التشغيلية العام الماضي، إضافة إلى تحسن مبيعات التجزئة في النصف الثاني من 2020.

شركة السلام العالمية

ورجح الرئيس التنفيذي لشركة السلام العالمية، وهي شركة مساهمة مدرجة في البورصة القطرية، بأن يشهد العام 2021، أداءً إيجابياً لشركة السلام، لا سيما بعد الانتهاء من أوضاع الهيكلة، وترتيب النشاطات الغير مجدية.

كما أشار إلى أن الأداء خلال الربع الأول من العام، لا يكون قوياً؛ بسبب عدم وضوح ميزانية الدولة، إضافة إلى أن المشاريع تكون في بدايتها، متوقعاً، بأن يشهد الربع الثاني من العام، وحتى كأس العالم 2022، نمواً جيداُ لأعمال الشركة.

وأكد على أن سيولة الشركة جيدة، ولن تحتاج إلى اللجوء إلى الاقتراض.

وتوقع أبو عيسى بأن قطاع التجزئة سيتعافى، تزامناً مع القيام بحملات التطعيم، وتخفيف الإجراءات، مما سيؤدي إلى ارتفاع الإيرادات وتحقيق المكاسب.

كما اعتبر عبد السلام أبو عيسى، بأن تركيز الشركة على قطاع تكنولوجيا المعلومات سيوفر مزيداً من النمو في الإيرادات التشغيلية، إضافة إلى اختيار الشركة للمشاريع التي ستحقق لها الإيرادات التي ستضيف لها الربحية المعقولة.

تغطية الخسائر

وقال الرئيس التنفيذي للسلام العالمية للاستثمار، على هامش انعقاد الجمعية العمومية، بأن الشركة تهدف في العام 2021، إلى تغطية ما تبقى من خسائر، والتي تقدر بنحو 68 مليون، ومن ثم الانتقال إلى توزيع الأرباح على المساهمين.

ونوّه إلى أن شركة السلام أنجزت بداية العام الحالي، مشروع ميناء حمد، وهو اكبر مشاريع الشركة، والذي كان مشروعاً جيداً، لافتاً، إلى أن نظرة الشركة لهذه القطاعات نظرة إيجابية.

كما لفت أبو عيسى، إلى أن الوضع المالي للشركة في 2020، تأثر بإجراءات الإغلاق بسبب جائحة كورونا، وانخفاض قيمة الاستثمارات العقارية.

وأضاف الرئيس التنفيذي للسلام العالمية، بأن إغلاق المنطقة الصناعية، والتي تضم عدد من الشركات التابعة للسلام، كان أبرز الأسباب التي أدت إلى خسائر الشركة.

إذ أن الإغلاق وإيقاف الأنشطة بشكل كامل لنحو ثلاثة أشهر، إلى جانب إغلاق محلات التجزئة، وإعفاء المستأجرين من بدل الإيجار، كان له الأثر السلبي على النتائج المالية للشركة في العام 2020.

كما أرجع تراجع الإيرادات في العام الماضي، والتي كانت خارج إرادة الشركة، إلى إعادة تقييم الاستثمارات العقارية، وإعادة هيكلة الشركات، إلى جانب المخصصات، وإغلاق بعض النشاطات الغير مجدية.

وتابع عبد السلام أبو عيسى، بأن الشركة عملت ضمن توجيهات الدولة خلال فترة تفشي الجائحة، بالتركيز على حماية المواطنين والمقيمين، ما أدى إلى تأخر بعض المشاريع في ظل إعادة ترتيب الأولويات، والتركيز على القطاع الصحي بما يحقق سلامة السكان.

وبحسب الرئيس التنفيذي لشركة السلام العالمية ، فإن الأعوام الأربعة الماضية، شهدت تأخر بعض المشاريع وتراجع الإيرادات، إضافة إلى التقييم  المتحفظ للعقارات، مضيفاً، بأنه وعندما شعرنا بوجود تصحيح في السوق، حرصت الشركة على أن يكون التقييم متحفظاً.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.