Connect with us

Hi, what are you looking for?

بزنس ريبورت الاخباري

مميز

تحليل: تعديل السعودية لنظام الكفالة.. تسهيل لسوء المعاملة والاسترقاق

السعودية تسعى لتعديل نظام الكفالة

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت المملكة العربية السعودية، إنها عملت خلال الأسبوع الجاري على إلغاء نظام الكفالة سيء السمعة، في محاولة منها لتسهيل أمور العمال.

ولعل ما يشير إليه النظام من تحكم في العمالة يشبه إلى حد كبير ظروف الاسترقاق والاستغلال وسوء في المعاملة والاتجار بالبشر.

وينتشر في دول الخليج أنظمة شبيه بنظام الكفالة، ويعد النظام المتواجد في السعودية الأسوأ بينهم، ورغم المحاولات المتكررة للمملكة بإلغاء النظام إلا أن آلياته السيئة باقية رغم تغيّر الأسماء.

المملكة العربية السعودية

ولا يتمتع العمال في السعودية سوى بصلاحية محدودة للشكوى من الانتهاكات أو الهروب منها عندما يتحكم صاحب العمل في دخولهم وخروجهم من البلاد، وإقامتهم، وقدرتهم على تغيير الوظائف.

ويستغل الكثير من أصحاب العمل هذه السيطرة بأخذ جوازات سفر العمال، وإجبارهم على العمل لساعات طويلة، وحرمانهم من الأجور.

وعاملات المنازل الوافدات على وجه الخصوص قد يحبسن في منازل أصحاب العمل، ويتعرضن للاعتداء الجسدي والجنسي.

وأدى نظام الكفالة أيضا إلى وجود مئات الآلاف من العمال دون وثائق رسمية، حيث يمكن لأصحاب العمل إكراه الناس على بلوغ هذه الحالة، ويمكن أن يصبح العمال الذين يهربون من الإساءات بدون وثائق.

وفي حال أرادت السعودية إلغاء نظام الكفالة، عليها معالجة كل عنصر من هذه العناصر، والتأكد من أن جميع العمال الوافدين قادرون على دخول البلاد، أو الإقامة فيها، أو مغادرتها دون أن يكونوا تحت رحمة صاحب العمل الفردي أو الشركة.

ويرى مراقبون أن السعودية بنَت ثروتها واقتصادها على ظهر ملايين العمال الوافدين، وحان الوقت لتغيير جذري بمنحهم الحماية القانونية وضمانات الحقوق التي يستحقونها.

نظام الكفالة

ويربط نظام الكفالة، الوضع القانوني لملايين العمال الوافدين بالكفلاء، ويسهل سوء المعاملة والاستغلال، بما في ذلك العمل القسري.

وستسمح الإصلاحات المحدودة للعامل الوافد بتغيير صاحب العمل في ظل بعض الظروف، وإلغاء شرط الحصول على إذن من أصحاب العمل –أو تصريح الخروج– لمغادرة البلاد.

واستثنت السعودية أكثر من 3.7 مليون عامل وعاملة في المنزل، من نظام الكفالة، والتي تواجه انتهاكات جسيمة، منها ساعات العمل الطويلة من دون يوم عطلة، والإقامة الجبرية.

وستستمر السعودية في فرض عقوبات قاسية على “الهروب” -ترك صاحب العمل من دون إذن أو البقاء في البلاد بعد فترة السماح المعقبة لانتهاء صلاحية تصريح الإقامة أو إلغائه.

وتشمل العقوبات الغرامات والاحتجاز والترحيل ومنع العودة.

ويرى مراقبون أن قياس إلغاء السعودية فعليا لنظام الكفالة، يتوقف على إنهاء خمسة عناصر رئيسية تمنح أصحاب العمل السيطرة على حياة العمال الوافدين.

وتتمثل العناصر في إلزام العامل الوافد بأن يكون لديه صاحب عمل يكون كفيله لدخول البلاد، وكذلك السلطة التي لدى أصحاب العمال لتأمين وتجديد تصاريح إقامة وعمل العمال الوافدين، وقدرتهم على إلغاء هذه التصاريح في أي وقت، مع اشتراط حصول العمال على موافقة أصحاب العمل لترك وظائفهم أو تغييرها.

جريمة “الهروب”، والتي بموجبها يمكن لأصحاب العمل الإبلاغ عن اختفاء العامل، مما يعني أن العامل يصبح تلقائيا بدون وثائق، ويمكن اعتقاله، وسجنه، وترحيله.

اشتراط حصول الوافدين على موافقة صاحب العمل لمغادرة البلاد في صيغة تصريح خروج.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.