Connect with us

Hi, what are you looking for?

بزنس ريبورت الاخباري

أعمال

الحكومة الكويتية تخطط للسحب من صندوق الثروة السيادية

الحكومة الكويتية تخطط للسحب من صندوق الثروة السيادية

الكويت- بزنس ريبورت الإخباري|| قدمت الحكومة الكويتية مشروع قانون إلى البرلمان يطلب الإذن بسحب ما يصل إلى خمسة مليارات دينار (16.5 مليار دولار) سنويا من صندوق الثروة السيادية للبلاد، بحسب شخْصين مطلعين على الأمر.

وقال مطلع رفض ذكر اسمه، إن طلب الانسحاب من صندوق الأجيال القادمة -وهو الأول منذ حرب الخليج- هو المساعدة في تمويل العجز المتصاعد في البلاد، إلى جانب قانون الديون المخطط الذي تأمل الحكومة في تمريره.

وأضاف المصدر: “الحكومة الكويتية تريد المساعدة في تمويل العجز من خلال السيولة والديون”.

الحكومة الكويتية

ويهدف صندوق أجيال المستقبل الذي تبلغ قيمته 600 مليار دولار، والذي تديره هيئة الاستثمار الكويتية، إلى حماية ثروة الدولة الخليجية لفترة ما بعد النفط.

في وقت سابق من هذا الشهر، نقلت الحكومة آخر أصولها العاملة إلى الصندوق مقابل نقود لسد عجز شهري في الميزانية قدره 3.3 مليار دولار.

ورغم أن الكويت تتمتع بواحد من أعلى معدلات دخل الفرد على وجه الأرض، إلا أن سنوات من انخفاض أسعار النفط أجبرت الحكومة الكويتية على حرق احتياطاتها النقدية في حين منعتها المواجهة السياسية المتفاقمة من الاقتراض.

وفي محاولة يائسة لتوليد وتخفيف أزمة السيولة، بدأت الحكومة الكويتية في مقايضة أفضل أصولها مع صندوق الأجيال القادمة بالنقد العام الماضي، وليس من الواضح كيف ستغطي عجز الميزانية الثامن على التوالي، والمتوقع عند 12 مليار دينار للسنة المالية التي تبدأ أبريل.

تخفيض التصنيف

وفي سياق متصل، كانت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، أعلنت عن تعديلها لنظرتها المستقبلية الخاصة بأحد عشر بنكا كويتيا من نظرة مستقرة إلى سلبية، وذلك بعد تعديلها النظرة المستقبلية للكويت خلال هذا الشهر.

وأوضحت وكالة فيتش بأنه ومع ارتباط نسبة كبيرة من التمويل في القطاع المصرفي بالحكومة، فإن البنوك ستتعرض لضغوط، ولا سيما في ظل ما تشهده الدولة من ضغوطات.

كما وأظهرت وكاله فيتش، أن البنوك التي تم تخفيض نظرتها، هي “بنك الكويت الوطني، وبيت التمويل الكويتي، وبنك برقان، والبنك الأهلي الكويتي والبنك التجاري الكويتي، والبنك الأهلي المتحد الكويت”.

إضافة إلى “بنك بوبيان، وبنك الخليج، وبنك الكويت الدولي، وبنك وربة، وبنك الكويت الصناعي”.

ولكن وكاله فيتش للتصنيف الائتماني، قالت إن الحكومة الكويتية ستقدم الدعم للبنوك “إذا اقتضت الضرورة”، مشيرة إلى السرعة التي تحرك بها البنك المركزي فيما يخص ذلك.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.