Connect with us

Hi, what are you looking for?

بزنس ريبورت الاخباري

مال

ارتفاع حجم الانفاق العسكري العالمي خلال العام 2020 في ظل تفشي جائحة كورونا

الانفاق العسكري

بزنس ريبورت الإخباري- أثرت جائحة كورونا على اقتصادات الدول في كافة دول العالم بمختلف قطاعاتها الحيوية، ما دفع الحكومات إلى خفض انفاقها على عدد من القطاعات ومن ضمنها الانفاق العسكري.

الانفاق العسكري

إضافة إلى توجيه الدعم الحكومي لقطاعات أخرى أكثر تضرراً بفعل الجائحة مثل القطاع الصحي، والعمل على تخصيص حزم مالية لدعم شرائح المجتمع المتضررة من الجائحة، وغير ذلك من إجراءات. 

وعلى الرغم من الأزمة الاقتصادية وما نتج عنها، إثر جائحة كورونا، إلا أن الانفاق العسكري العالمي، حقق رقماً قياسياً جديداً في العام 2020، غير متأثرٍ من الجائحة، وذلك في ظل إبقاء الدول على الانفاق العسكري.

ووفقاً لتقرير التوزان العسكري الصادر في العام 2021، فإن الانفاق العسكري بلغ 1.8 مليار دولار خلال العام 2020، مُسجلاً زيادة نسبتها 4%، على أساس سنوي.

الولايات المتحدة

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية استحوذت على ما نسبته 40.3%، من هذا الإنفاق، وحصلت الدول الأسيوية على 25%، من حجم هذا الإنفاق، وما نسبته 10.6%، من الإنفاق العسكري للصين، و2% لدول أوروبا.

كما أظهرت بيانات لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، وهو معهد مستقل مكرس للبحث في الصراعات، والتسلح، ومراقبة الأسلحة ونزع السلاح، بأن حجم تجارة الأسلحة العالمية تجاوزت الـ 200 مليار دولار.

وأشار معهد ستوكهولم الدولي، إلى تسجيل الانفاق الدفاعي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال العام 2020، انكماشاً نسبته 8.9%، وذلك للعام الثالث على التوالي.

إلا أن هذا الانكماش لا يعتبر تراجعاً كبيراً، مقارنة بـ 10.5%، في العام 2017، والذي لم يكن فيه جائحة كورونا، مضيفاً بأن دول هذه المنطقة تخصص ما نسبته 5.2%، من الناتج الاقتصادي للدفاع.

وأوضح معهد ستوكهولم، بأن حجم الانفاق الدفاعي في العام 2020، بلغ 162 مليار دولار، شاملة للمساعدات العسكرية الأمريكية، كما تجاوز الانفاق الإقليمي ما قيمته 150 مليار دولار سنوياً، وذلك منذ العام 2014.

مجلس التعاون الخليجي

وبحسب مؤشر الانفاق الدفاعي، فإن الانفاق الدفاعي لدول مجلس التعاون الخليجي يشكل ما نسبته 60%، من حجم الانفاق الدفاعي العالمي، إذ تحتل المملكة السعودية على المرتبة السابعة عالمياً بحجم إنفاق قيمته 48.5 مليار دولار.

ويبلغ حجم الانفاق الدفاعي لدولة الإمارات على 23 مليار دولار، والتي تحتل المرتبة الـ 15 على المستوى العالمي، و10 مليار دولار إنفاق جمهورية مصر، والتي تأتي في المرتبة 29 عالمياً.

كما كشف معهد ستوكهولم الدولي، عن ارتفاع تدفق الأسلحة في الشرق الأوسط خلال الـ 5 أعوام الماضية، لما يزيد عن الـ 61%.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.