Connect with us

Hi, what are you looking for?

تكنولوجيا

منصة يوتيوب تتعرض للمساءلة حول مصداقية ما تقدمه من محتوى

منصة يوتيوب

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| اتحدت أكثر من 80 منظمة تبحث في مصداقية الحقائق منصة يوتيوب (YouTube) لمعالجة ما اعتبروه معلومات مضللة منتشرة على المنصة.

وقالت المجموعات في رسالة إلى الرئيس التنفيذي لموقع منصة يوتيوب سوزان وجسيكي إن منصة الفيديو المملوكة لشركة Google هي “إحدى القنوات الرئيسية للتضليل والمعلومات المضللة عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم”، بحسب ما ذكرت وكالة أسوشيتد برس.

واعتبروا أن جهود يوتيوب لمعالجة المشكلة “غير كافية”.

منصة يوتيوب

وقالوا في الرسالة: “نحن لا نرى الكثير من الجهد يبذل من قبل يوتيوب لتنفيذ سياسات تعالج

تلك المشكلة.. على العكس من ذلك، يسمح موقع يوتيوب باستخدام منصته كسلاح من

جهات فاعلة عديمة الضمير للتلاعب بالآخرين واستغلالهم ولتنظيم أنفسهم وجمع الأموال”.

وقالت هذه المجموعات إن المشكلة متفشية بشكل خاص في البلدان غير الناطقة بالإنجليزية

وفي جنوب الكرة الأرضية.

وانتقد المدققون موقع يوتيوب، قائلين إن يوتيوب يختصر التعامل مع المعلومات المضللة

من خلال “تقسيم زائف” قد يؤدي لحذف المحتوى أو عدم حذفه.

كما اقترحوا أن يركز يوتيوب على مراجعة سياق المعلومات والافتراضات التي “يتم طرحها

بوضوح على مقاطع الفيديو”، داعين أيضًا موقع يوتيوب إلى اتخاذ إجراءات ضد المخالفين

المتكررين وتكثيف الجهود ضد المعلومات المضللة بلغات أخرى غير الإنجليزية.

وفي بيان ردا على هذا الاتهام، قالت المتحدثة باسم يوتيوب، إيلينا هيرنانديز، إن الشركة

“استثمرت بكثافة في السياسات والمنتجات في جميع البلدان التي تعمل فيها لربط الأشخاص

بمحتوى موثوق به، والحد من انتشار المعلومات المضللة على الحدود، وإزالة مقاطع الفيديو المخالفة”.

ووصفت التحقق من الحقائق بأنه “أداة حاسمة لمساعدة المشاهدين على اتخاذ قراراتهم

المستنيرة”، لكنها أضافت أن “معالجة انتشار المعلومات المضللة هي قطعة واحدة من أحجية أكبر بكثير”.

وسائل التواصل

كما ووجهت مؤخرا العديد من الانتقادات لوسائل التواصل الاجتماعي بشأن تأثيرها وإمكانية استغلالها على نحو سلبي في نشر معلومات مضللة.

وفي نوفمبر الماضي قدم أكبر صندوق تقاعد للموظفين العام في ولاية أوهايو بالولايات المتحدة دعوى قضائية ضد فيسبوك المعروف الآن باسم Meta ميتا.

وقال الصندوق إن فيسبوك انتهك قانون الأوراق المالية الفيدرالي من خلال تضليل الجمهور عمداً بشأن الآثار السلبية لمنصات التواصل الاجتماعي والخوارزميات التي تديرها، الأمر الذي تسبب في خسائر لمستثمرين بما في ذلك صندوق التقاعد الأكبر في أوهايو والذي يدعى أوبرس (OPERS).

تكنولوجيا

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت منصة يوتيوب عن إيقاف بث قناتي “آر تي” و”سبوتنيك” في أوروبا، في محاولة منها لتقييد وصول المنافذ الإخبارية الروسية....

اخر الاخبار

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| ربحت منصة يوتيوب معركة قضائية مهمة، بعد سنوات من التقاضي، مع طرفها الثاني مؤسسة الصناعة الإبداعية في أوروبا والتي تبلغ...