Connect with us

Hi, what are you looking for?

مميز

مصر: “لورد انترناشونال” تفصل 38 عاملا “تعسفيا” عقب مطالبتهم بحقوقهم

الانتهاكات العمالية تصاعدت في الخليج

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| قررت شركة “لورد انترناشونال” المصرية فصل 38 عاملاً وعاملة، بشكل تعسفي عقب دخول العاملين في إضراب عن العمل منذ الاثنين الماضي.

وأكدت دار الخدمات النقابية والعمالية (منظمة مجتمع مدني مصرية مختصة بالشأن العمالي)، بأن المدير العام لمصانع “لورد انترناشونال” فصل 38 موظفاً، في أعقاب دخولهم في الإضراب.

ورفضت إدارة الشركة التفاوض مع العمال حول مطالبهم، وقابلتها بالتعنت والتهديد بإغلاق المصانع وإيقاف خطوط الإنتاج.

لورد انترناشونال

وفوجئ العمال صباح اليوم الأحد بإعلان يفيد التحقيق مع قوائم من العمال، ثم أعلنت الشركة

إنهاء تعاقد 38 عاملاً وعاملة دون أي تحقيقات داخلية، ما يعني قراراً بالفصل التعسفي.

وكان المئات من عمال شركة لورد إنترناشونال بالمنطقة الحرة بالعامرية في مدينة

الإسكندرية قد أعلنوا إضرابهم عن العمل، الذي بدأوه بالورديتين الأولى والثانية عصر الاثنين 26

يوليو/ تموز، احتجاجاً على تجاهل إدارة الشركة مطالبهم ورفض التفاوض حولها.

وكان العمال المضربون، والبالغ عددهم ما يقرب من ألفي عامل، قد طالبوا إدارة الشركة في

يونيو/ حزيران الماضي بضرورة التفاوض حول عدة مطالب، أبرزها “تعديل الأجور على ألا تقل

عن 2400 جنيه (الحد الأدنى للأجور الذي حددته الدولة)، حيث يبلغ متوسط أجور للعمال الذين

أمضوا عشر سنوات في العمل ما يقارب 2000 جنيه فقط”.

كما طالبوا بـ”تثبيت العمالة المؤقتة وتعديل العقود السنوية إلى عقود عمل دائمة، حيث

تشكل العمالة المؤقتة النسبة الغالبة في العاملين”.

وأشار العاملون إلى أن هناك من العاملين ممن أمضوا عشر سنوات أو يزيد بعقود عمل

مؤقتة دون تثبيت.

والمطلب الثالث خاص بـ”صرف الأرباح السنوية مجمعة بدلاً من صرفها شهرياً، وزيادة بدل

الورديات، حيث يبلغ حالياً 5 جنيهات للوردية الصباحية، و10 جنيهات للوردية الليلة”.

وعود بالحل

لكن إدارة الشركة، وعدت العاملين بالنظر في تحديد موعد لبحث هذه المطالب خلال الأيام

الماضية، وفقاً لما تم الاتفاق عليه منذ شهر مع مدير المصنع المهندس طارق السخاوي.

وعوضا عن تلبية مطالب العمال أو تحديد موعد لبحثها، خصمت إدارة الشركة مبلغاً مالياً قيمته 300 جنيه (حوالي 20 دولاراً) قيمة منحة المناسبات التي جرى صرفها للعمال خلال الشهر الماضي (منحة عيد الأضحى) من أجر شهر يوليو/ تموز الجاري، وهو ما أثار غضب العمال ودفعهم إلى الدخول في إضراب.

وأكد العمال تمسكهم بكافة المطالب، وحتى كتابة هذه السطور لم تبد إدارة الشركة أي محاولة لإجراء حوار مع العمال أو عقد جلسة للتفاوض مع المضربين.

وتختص أنشطة شركة لورد إنترناشيونال بالإسكندرية في تصنيع قطع غيار ومكونات الماكينات وخطوط الإنتاج بتقنية الـCNC لشفرات تقليدية وماكينات جاهزة للحلاقة.

من جانبها، أعلنت دار الخدمات النقابية والعمالية تضامنها الكامل مع مطالب العمال، التي وصفتها بـ”المشروعة”، وطالبت الجهات المسؤولة بالقيام بدورها في حصول العمال على حقوقهم وحمايتهم من أي شكل من أشكال التعسف من قبل إدارة الشركة.

اخر الاخبار

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| تراجعت إدارة شركة لورد انترناشونال في الإسكندرية عن قرار فصل عشرات العمال وتسريحهم. وقال عدد من العمال، إن إدارة الشركة...

مميز

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| استدعت إدارة شركة لورد انترناشونال في الإسكندرية بمصر، 10 عمال ممن سبق وتم التحقيق معهم وإيقافهم عن العمل بتهم الإضراب...

مميز

نيودلهي- بزنس ريبورت الإخباري|| طالبت الحكومة الهندية، دول الخليج إلى ارسال تفاصيل حول وفيات مواطنيها المهاجرين. ووجهت لجنة المعلومات المركزية في الهند، البعثات الهندية...

أعمال

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| أثار حديث الحكومة الأردنية عن نيتها تمديد العمل ببرنامج استدامة، استياء العمال في المملكة والذين يرون في البرنامج مدخلا للإبقاء...