Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

مشروع ضخم.. هل تنجح أبوظبي في توليد الطاقة من النفايات؟

توليد الطاقة

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| بدأت إمارة أبوظبي الإماراتية، الاتفاق على مشروع ضخم تبلغ قيمته 600 مليون دولار لتوليد الطاقة من النفايات.

وباتت شركتا كهرباء ومياه الإمارات و”تدوير” الإماراتيتان قريبتان من حسم الفائز بمشروع لتوليد الطاقة من النفايات.

ويأتي المشروع ضمن خطة الحكومة الإماراتية في تخفيض الانبعاثات الكربونية.

توليد الطاقة

وتبلغ سعة محطة التدوير الجديدة ما بين 600 و900 ألف طن من القمامة سنويات وينتظر أن

تولد 60 ميغاوات من الطاقة وتتواجد بالقرب من الظفرة في أبوظبي، بحسب ما أوضحته المصادر.

وتتضمن قائمة الشركات التي تتنافس للفوز بالمشروع Acciona الإسبانية وHitachi الصينية

وMitsubishi ومصدر الإماراتية وأكواباور السعودية.

ووفقاً لما ذكرته المصادر، يقدم خدمات المشورة للمشروع المنتظر Ramboll و Ashurst.

وفي مطلع العام الماضي، أطلقت الإمارات سياسة إنتاج الطاقة من النفايات” في الإمارة

بهدف دعم تحول نحو اقتصاد أكثر استدامة من خلال تعزيز دور وأهمية الاقتصاد الدائري.

وتتضمن الجهات التي تعمل على تنفيذ الاستراتيجية دائرة الطاقة في أبوظبي وشركة القابضة

(ADQ)، ومركز تدوير، وشركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة”، وشركة مياه وكهرباء الإمارات، ومؤسسة أبوظبي للطاقة.

البصمة الكربونية

وفي سياق متصل، تقلص مشاريع الطاقة المستدامة الحالية في الإمارات حصة كبيرة من البصمة الكربونية بالدولة، بما يوازي إزالة 6 ملايين سيارة من الطرقات، وبأكثر من 35 مليون طن وفق مؤشرات مطوري المشاريع.

وهو ما يسهم في تحقيق رؤية الدولة نحو متطلبات تغيرات المناخ وتعزيز دور مستقبل الطاقة النظيفة في خفض الانبعاثات الكربونية.

وتضم لائحة المشاريع المحلية الحالية 10 مشاريع استراتيجية تقود قطاع الطاقة المستدامة النظيفة في الإمارات، منها ما دخل مراحل التشغيل الفعلية، ومنها ما يتأهب للتشغيل على مدى الفترة ما بين 2022 و2024، تشكل الحصة الأكبر من إجمالي خفض البصمة الكربونية.

وهو ما يعزز خطوات الدولة التي بدأتها منذ العقد الماضي لطاقة أكثر استدامة وأوسع في الاعتماد على المصادر النظيفة بما يخفض من الانبعاثات الكربونية.

ووضع مؤشر worldpopulationreview الإحصائي الإمارات في المرتبة الـ12 خلال 2021 من حيث حجم البصمة الكربونية وتأثر جودة الهواء خلف الصين وبمعدل أفضل نسبياً من جودة الهواء من وجهات إقليمية وآسيوية محيطة.

بينما أظهرت بيانات حديثة لمؤشرات أخرى مختصة بدورها في قياس جودة الهواء تحسناً نسبياً خلال يناير الجاري في مؤشرات جودة المناخ المرصودة في بعض مناطق الدولة، لتضع دبي بالمرتبة 46 عالمياً من حيث البصمة وبشكل أفضل في الجودة من العديد من المدن العالمية.

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| يتماسك الدرهم الإماراتي خال فترة تعصف فيها التقلبات العالمية بالكثير من العملات حول العالم، بسبب تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية. وبجانب...

نيودلهي- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت مصادر رسمية هندية، إنها تسمح باستثناء السعودية والإمارات من صادرات القمح في المرحلة الحالية فقط. ويأتي قرار الهند بخصوص...

تجارة

المنامة- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت شركة إنفستكورب البحرينية نيتها إنشاء شركة استحواذ لأغراض خاصة ليتم ادراجها في الأسواق الإماراتية. وقالت صحيفة “بلومبيرغ” إن إنفستكورب...

اخر الاخبار

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| تجد الإمارات العربية المتحدة في قطاع التعاونيات، مدخلا مهما لتنويع الاقتصاد وإيجاد شراكة مع تحالف التعاون الدولي. كما وتعمل الإمارات...