Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

لبنان: أسعار الوقود تواصل الارتفاع وسط اشتداد الأزمة

دولة لبنان

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| تواصل أسعار الوقود في لبنان، تسجيل ارتفاعات قياسية مع اشتداد أكبر في أزمة نقص وفقدان المحروقات من السوق المحلي.

ودفعت أزمة الوقود، بالسلطات اللبنانية لإعلان حالة طوارئ اقتصادية في البلاد التي تعاني عدة أزمات.

وتعاني لبنان من عدة أزمات مركبة، أهمها الانهيار الكبير في سعر الليرة وما تبعه من الارتفاع الكبير في أسعار الوقود والسلع الأخرى.

أسعار الوقود

وارتفع سعر صفيحة البنزين 1.8 دولار وفق السعر الرسمي (1500 ليرة للدولار)، والمازوت دولارا

واحدا، وقارورة الغاز 1.5 دولار، لتصبح الأسعار على الشكل الآتي: بنزين 95 أوكتان 75900 ليرة

(50.6 دولاراً)، بنزين 98 أوكتان 78100 ليرة (52 دولاراً)، المازوت 58200 ليرة (38.8 دولاراً)، والغاز

53700 ليرة (35.8 دولاراً). علماً أن سعر الدولار في السوق السوداء تعدى 23 ألف ليرة.

ورجّحت مصادر استمرار المسار التصاعدي للأسعار في المرحلة المقبلة، ولا سيما في حال رفع

الدعم تماماً عن المحروقات ليتخطى عندها سعر الصفيحة حاجز 350 ألف ليرة لبنانية (233 دولاراً).

وتهافت المواطنون لتعبئة خزانات سياراتهم بالبنزين، باعتبار أن غالبية محطات الوقود تقفل

أبوابها خلال عطلة الأسبوع في إطار التقنين والحفاظ على مخزونها.

وفي السياق ذاته، ضربت أزمة شح المازوت جميع القطاعات في لبنان من دون استثناء،

وأطلقت إنذارها الأخير لتأمين المادة سريعاً أو توقف عدد كبير من الخدمات بما فيها

المستشفيات، التي بات عدد كبير منها مهددا بنفاد المادة، ويتعذر عليها الحصول على المازوت

لتشغيل المولّدات الخاصة في ظلّ تخطي التقنين العشرين ساعة يومياً.

وحذرت نقابة المستشفيات من انعكاسات الأزمة على حياة المرضى المعرضة للخطر، مهيبةً

بالمسؤولين العمل فورا على “حلّ هذه المشكلة تجنباً لكارثة صحية محتملة”.

تعويل على السياحة

وبينما تعوّل السلطات في لبنان على الموسم السياحي وترفع رايته لتجرّع بعض “الأوكسجين

الاقتصادي” وفق تصريحات عدد من المسؤولين، أعلن نقيب أصحاب المطاعم والمقاهي

والملاهي والباتسري طوني الرامي حالة الطوارئ السياحية في ظل فقدان مادة المازوت،

محذرا من إقفال المؤسسات السياحية خلال أقل من 48 ساعة.

ولفت إلى أنه قد يلجأ أصحاب المطاعم في حال استمرار الأزمة وعدم إيجاد حلول لها إلى اعتماد واحدة من الوجبتين إما الغداء أو العشاء، الأمر الذي من شأنه أن يلحق بهم خسائر جمّة. وانعكست أزمة المازوت على قطاع الفنادق، حيث يسود الإقفال في ظلّ انقطاع الكهرباء وإطفاء المولدات الخاصة.

وطلب عدد من أصحاب الفنادق من الزبائن المغادرة مع تقديم الاعتذار بسبب الظرف الخارج عن إرادتهم، علما أن الفنادق تعول كثيراً على موسم الصيف، وخصوصاً على السياح الأجانب الذين تتقاضى منهم الدولار النقدي.

وعلمت مصادر صحفية أن عدداً كبيراً من المنتجعات السياحية في منطقة جونية شمال بيروت دخل مرحلة تقنين الكهرباء على دفعات في اليوم، وقد أقدم عدد منهم على إقفال مسابحه باكراً وعدم استقبال الزبائن في ساعات بعد الظهر، وقد يتجه القسم الأكبر إلى الإقفال نهائياً حتى تأمين مادة المازوت.

وتلفت المصادر إلى أن الفنادق تعتمد على مولداتها الخاصة، وعمدت في الفترة الأخيرة إلى شراء المازوت من السوق السوداء لتسيير أعمالها ولكنها اليوم باتت خالية من المخزون.

كذلك، أقفل بعض الأفران الجمعة أبوابه بسبب نفاد مادة المازوت وانقطاع التيار الكهربائي، والأمر نفسه حصل على صعيد السوبرماركت التي إما أقفلت أو لم تشترِ الكثير من المواد الحساسة التي تتطلب التبريد المستمرّ.

أعمال

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| تضاعف أسعار المستهلك “التضخم” في لبنان بشكل مضاعف منذ بداية العام الجاري، في ارتفاع الضغوط المعيشية. وقالت بيانات رسمية، إن...

اخر الاخبار

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| طفت أزمة الودائع في البنوك اللبنانية على سطح الاعلام الأجنبي مجددا، في ظل حديث عن مطالبات من رئيس الحكومة نجيب...

مميز

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| أثار عقد التنقيب الموقع بين إسرائيل وهاليبرتون الأمريكية، للحصول على حصة غاز في البحر المتوسط، قلق لبنان من خشية التعدي...

مميز

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| وقّعت دولة لبنان، عقد التدقيق الجنائي مع شركة “ألفاريز ومارسال”، بعد عام ونصف من إقراره حكوميا. وجاء التوقيع من وزير...