Connect with us

Hi, what are you looking for?

مميز

كيف بدأت قصة انهيار شركة أرابتك الإماراتية القابضة؟

شركة أرابتك

دبي-بزنس ريبور الإخباري|| منذ أكثر من عام بدأت تفاصيل انهيار شركة أرابتك القابضة وهي من شركات المقاولات الإماراتية العملاقة، وعقب ذلك قررت محكمة دبي قبول طلب افتتاح إجراءات إفلاس الشركة.

وفي الـ16 يونيو/ حزيران الحالي، قررت محكمة دبي قبول إفلاس “أرابتك” و6 شركات تابعة لها، هي “أرابتك للإنشاءات أبوظبي” و”أرابتك للإنشاءات دبي” و”الشركة النمساوية العربية للخرسانة الجاهزة”، و”أرابتك بريكاست”، وكذلك شركتا “صقر الإمارات الكهروميكانيكية أبوظبي” و”صقر الإمارات الكهروميكانيكية دبي”.

كما وقررت المحكمة تعيين أمناء إجراءات لكل شركة على استقلال، وكلفت المحكمة كل أمين إجراءات بأن يقوم بنشر قرار افتتاح الإجراءات بالنسبة لكل شركة وتحقيق ديونها، وذلك خلال 35 يوماً من تاريخ الإخطار بالتعيين.

شركة أرابتك

وكلفت المحكمة كل أمين بأن يقوم بإعداد تقرير مبدئي منفصل عن أموال الشركة يتضمن

حصراً لأموالها وموجوداتها وحقوقها لدى الغير، بالإضافة إلى حصر لمديريها وأعضاء مجلس

إدارتها والشركاء فيها خلال السنتين السابقتين على تقديم طلب الإفلاس.

بالإضافة إلى رأيه حول إدارة أموال الشركة والمحافظة على قيمتها، على أن يودع التقرير المالي

المبدئي خلال أسبوعين.

وقررت المحكمة أيضاً وقف جميع الإجراءات القضائية وإجراءات التنفيذ ضد أموال الشركات إلى

حين المصادقة على خطة إعادة الهيكلة، أو مرور 10 أشهر على صدور قرار افتتاح إجراءات

الإفلاس، وعلى كل أمين تقديم طلب مستقل للمحكمة في شأن الفوائد التعاقدية أو

القانونية.

وحددت المحكمة جلسة في 26 يوليو/تموز المقبل لمتابعة الإجراءات، وكلفت رئيس مجموعة

الأمناء بتنظيم اجتماع تمهيدي مع الأمناء والمحكمة خلال أسبوع ليعرض كل منهم خطة

عمله.

ماذا حصل سابقاً؟

وكانت الجمعية العمومية لشركة “أرابتك” قد أكدت على تصفية الشركة، بعد تصويتها في 30

نوفمبر/تشرين الثاني 2020 بالرفض على مقترح من مساهمين يمثلون 5% من رأسمال

الشركة، لإلغاء قرار الجمعية العمومية بتاريخ 30 سبتمبر/أيلول 2020، الخاص بتفويض مجلس

الإدارة وإعلان الإفلاس وتصفية الشركة.

وقبل نحو 7 أعوام، كان لشركة “أرابتك” القابضة المدرجة في دبي مستثمرون يحققون أرباحا من ورائها. وفي اجتماع اتسم بالبذخ للمساهمين في فندق “سانت ريجيس” بأبوظبي، أعلنت شركة المقاولات التي ساهمت في بناء برج خليفة بدبي، وهو أطول ناطحة سحاب في العالم، عن خطط للإدراج في لندن وهونغ كونغ ونيويورك.

لكن هذه الخطط لم تُنفذ قط. فبعد ضخ سيولة بين 2013 و2017، وتغييرات في الإدارة، وتسريح عاملين وعدة جولات لإعادة الهيكلة، قرر المساهمون في “أرابتك”، والذين من بينهم صندوق مبادلة التابع لحكومة أبوظبي، الأسبوع الماضي أن أكبر شركة مقاولات مدرجة في الخليج يتعين عليها تقديم طلب للتصفية.

وفي نهاية يونيو/حزيران، كان إجمالي الالتزامات المالية على “أرابتك” نحو 2.75 مليار دولار، منها 500 مليون دولار اقترضتها من بنوك.

والتصفية، التي تؤدي إلى المزيد من تسريح العمالة في شركة كانت لديها قوة عمل كبيرة قوامها 40 ألف فرد حتى نهاية العام 2019، ستكتب كلمة النهاية لمرحلة من الازدهار في نشاط التشييد بالنسبة لشركات المقاولات المحلية.

وجاء قرار “أرابتك” بالتصفية بعد خسائر في النصف الأول من العام 2020 بلغت 216.18 مليون دولار وخسائر متراكمة بلغت نحو 400 مليون دولار. وقالت الشركة إن جائحة كورونا أضرت بمشروعاتها وأدت لتكبدها تكاليف إضافية.

اخر الاخبار

دبي- بزنس ريبورت الإخباري|| قبلت محكمة دبي طلب افتتاح إجراءات افلاس شركة “أرابتك” القابضة، وشركاتها التابعة التالية، وفق ما ذكرت الشركة في إفصاح لسوق...