Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

قمح السودان مهدد بالنفاد ومساع لشراء 200 ألف طن

أزمة الخبز

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| بات قمح السودان مهدد بالنفاد خلال أسبوعين كحد أقصى، في ظل مساعي الحكومة بشراء 200 ألف طن خلال الأيام الجارية.

بدوره، قال وزير التجارة والتموين في السودان، علي جدو، إن قمح السودان حاليا يكفي حاجة العاصمة الخرطوم لأسبوعين.

وقال إن حكومته تعمل حاليا على توفير كميات من القمح المحلي، وشراء كميات إضافية.

قمح السودان

وتشهد الخرطوم وولايات البلاد نقصا حادا في الخبز بخروج 80% من المخابز عن دائرة الإنتاج ما أدى إلى عودة

طوابير الخبز بشكل لافت.

ونقل موقع “سودان تريبيون” عن علي جدو القول طهناك كميات من إنتاج القمح المحلي تقدر بـ 200 ألف طن من

أصل 600 ألف طن جملة الإنتاج من الموسم الماضي تجري تحركات لشرائها”.

وتابع “لدينا تفاهمات مع وزارة المالية والشركات لشراء القمح المحلي كما أن المطاحن بإمكانها الشراء من الإنتاج

المحلي أيضا”.

وتسبب إغلاق أنصار ناظر قبيلة الهدندوة محمد الأمين منذ شهر مرافق حيوية في شرق السودان تشمل الميناء الرئيسي

لصادرات وواردات البلاد إلى جانب الطريق الرابط بين بورتسودان والعاصمة الخرطوم فى تجدد الأزمات لاسيما

الوقود والخبز إلى جانب ارتفاع أسعار العديد من السلع.

نظارات البجا

وقبل يومين، وافق المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة بشرق السودان على

السماح بتمرير شحنات قمح المعونة الأميركية والأدوية المحتجزة بالموانئ إلى الخرطوم

وولايات البلاد.

وقالت صحيفة محلية إن رئيس المجلس محمد الأمين ترك وقع مذكرة تفاهم مع رئيس حزب الأمة مبارك الفاضل بمدينة بورتسودان، تنص على استمرار الاعتصام السلمي في الموانئ والطرق إلى أن تستجيب الحكومة لمطلب إلغاء مسار الشرق مع استثناء “الأدوية البشرية والبيطرية من الحظر والقمح الوارد من المعونة الأميركية”.

ويستثنى من إغلاق الموانئ أيضا إمدادات المنظمات الأممية من المعونات الإنسانية مثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) الموجهة إلى إنقاذ الأطفال السودانيين والمحتاجين وأي واردات إنسانية أخرى من معدات وإمدادات طبية، بحسب الصحيفة.

ويشار إلى أن الأزمة شرق البلاد كانت انطلقت منذ 17 سبتمبر الماضي (بعد أن نظمت احتجاجات في ميناء بورتسودان ضدّ اتّفاق السلام التاريخي الذي وقّعته الحكومة الانتقاليّة في أكتوبر عام 2020 في مدينة جوبا مع عدد من الحركات والقبائل التي حملت السلاح في عهد البشير.

وطالب المحتجون بإلغاء الاتفاق، معتبرين أنه لا يضمن تمثيلا عادلا لمنطقة شرق السودان وقبائلها.

تجارة

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| أغلقت معظم المصانع أبوابها وأدت إلى توقف عجلة الإنتاج، في ظل الأزمات المعيشية والاقتصادية التي تضرب السودان. وبات الطلب على...

العالم

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| فشلت إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي اتخذتها الحكومة السودانية خلال الفترة الماضية، في تحقيق أهدافها المنطلقة لأجلها. وفي الوقت الذي انتظرت...

مال

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| تتخوف السودان من تكرار معضلة التخلف عن سداد الديون خلال الفترة المقبلة، وهو ما يضع نمو الاقتصاد السوداني على المحك....

أعمال

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| تفاقمت الأوضاع المعيشية في السودان، في أعقاب المشاكل السياسة في البلاد والدعوات لعصيات مدني شامل. وأدت الأحداث القائمة إلى قفزات...