Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

جمهورية أذربيجان: مستعدون لإمداد أوروبا بالغاز في حال استدعى الأمر

جمهورية أذربيجان: مستعدون لإمداد أوروبا بالغاز في حال استدعى الأمر

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت جمهورية أذربيجان إنها مستعدة لإمداد أوروبا بالغاز، حال استدعى الأمر، في ظل التوترات بين روسيا وأوكرانيا.

وقالت إيلين سليمانوف، سفيرة أذربيجان لدى المملكة المتحدة: “في الوقت الذي لن تكفي فيه الصادرات الإضافية لتحل محل المورد الأكبر المتمثل في روسيا، فإن الدولة الغنية بالطاقة يمكنها إرسال مزيد من الشحنات إلى القارة الأوروبية”.

وأوضحت سفيرة جمهورية أذربيجان أن أي زيادة كبيرة في أحجام الشحنات تتطلب من أوروبا التوقيع على عقود طويلة الأجل للغاز.

جمهورية أذربيجان

وتهدف أوروبا لتأمين مصادر بديلة للغاز في حال توقف الشحنات من روسيا أو تعطلها، مع

العلم أن أذربيجان قدمت بالفعل إمدادات إضافية إلى تركيا بعد توقف التدفقات القادمة من

إيران.

وأجرى مفوض الطاقة بالاتحاد الأوروبي قدري سيمسون محادثات مع الولايات المتحدة

وقطر، وسيحضر اجتماعاً وزارياً سيُعقد في 4 فبراير لممر الغاز الجنوبي، وهي شبكة يدعمها

الاتحاد الأوروبي بدأت في نقل الغاز من بحر قزوين إلى جنوب إيطاليا قبل أكثر من عام.

وقالت سليمانوف في مقابلة أجراها في لندن: “إذا كانت هناك حاجة ملحة كما رأينا في تركيا،

فسيتوفر بعض الشحنات بالطبع، لكن أحجام الشحنات القادمة من أذربيجان لا تعادل الأحجام

الروسية، وهذا واضح”.

ومن الممكن أن تنتج جمهورية أذربيجان مزيداً من الغاز وتوسع ممر الغاز الجنوبي الخاص بها،

وهو نظام إمدادات مملوك جزئياً لشركة النفط البريطانية الكبرى “بي بي” واستغرق أكثر من

سبعة أعوام وما يصل إلى 33 مليار دولار لإتمام أعمال إنشائه.

وأوضحت سليمانوف أن أذربيجان بإمكانها أيضاً توجيه التدفقات من تركمانستان في وقت

تستعد فيه الدولتان لتطوير حقل كان موضع نزاع في السابق في بحر قزوين.

من جانبه، سيتواصل الاتحاد الأوروبي مع أي شخص يمكنه المساعدة في تأمين إمدادات

جديدة، فيما يعمل على إقامة شراكات مع كبار منتجي الطاقة، حسبما قال مسؤولون كبار في

المفوضية الأوروبية.

وجاءت تعليقات هؤلاء المسؤولين قبل مجلس الطاقة بين الولايات المتحدة والاتحاد

الأوروبي، الذي سيعقد في 7 فبراير، وبعد أيام فقط من اجتماعات عقدت في باكو.

عقود طويلة

في الوقت نفسه، سيكون أي دعم فوري للإمدادات القادمة من أذربيجان محدوداً، وأي زيادة كبيرة تتطلب من المشترين الأوروبيين توقيع عقود غاز طويلة الأجل.

وعادةً ما يسير الأمر على هذا النحو لأن البنية التحتية للطاقة باهظة الثمن ويستغرق بناؤها أعواماً، لذلك فإن الدول التي تستثمر في مشاريع جديدة تحتاج إلى شيء يضمن لها وجود مشترين.

كما أن الصفقات التي تفضلها باكو تُعَدّ أيضاً شرطاً تنص عليه روسيا.

ومع تحول أوروبا سريعاً إلى أشكال أنظف من الطاقة مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مراراً وتكراراً إنّ هذا النوع من الصفقات سيكون ضرورياً إذا كان لروسيا الاستثمار في زيادة الصادرات إلى أوروبا.

وقالت سليمانوف: “نحن لا ننظر إلى أمن الطاقة والتوسع المحتمل وزيادة أحجام الشحنات من خلال أزمة قصيرة الأجل، ولا يمكنك النجاح بتفويضات قصيرة المدى، بل إنه تخطيط طويل الأمد، إنه عملية مستمرة، فالأمر لا يأتي بظهور شخص ما وقوله (أعطني مزيداً من الغاز)”.

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| يهدف أعضاء منظمة أوبك بقيادة السعودية، في التوصل لاتفاق مع تحالف أوبك+ بقيادة روسيا، في وقت من المقرر أن ينتهي...

أعمال

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد وزير الطاقة القطري، المهندس سعد بن شريدة الكعبي، إن دولة قطر تبذل جهودا حثيثة لتنويع عملاء الغاز الطبيعي لديها....

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| يضرب مرض “جدري القرود” الكثير من دول العالم، في وقت أعلنت دول أوروبية حالة الاستنفار بعد تأكد وجود إصابات في...

اخر الاخبار

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| حذرت روسيا من قرارات أمريكا فيما يتعلق بالحبوب، مؤكدة أنها ستتسبب في مجاعة تؤثر على الكثير من دول العالم. وقال...