Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

تراجع حاد في البورصة الصينية يمحو قرابة 800 مليار دولار من الأسهم

البورصة الصينية

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| تراجعت البورصة الصينية بشكل حاد منتصف الأسبوع الجاري، مما أدى إلى محو قرابة 800 مليار دولار من قيمة الأسهم الصينية بتراجع بلغ حوالي 20%.

كما وامتد الانخفاض الذي استمر 3 أيام، إلى كل شيء من اليوان إلى مؤشر S&P 500 وسندات الخزانة الأميركية خلال واحدة من أكثر مراحلها تطرفاً يوم الثلاثاء.

وأدت هذه الخسائر إلى منع قطاعات من صناعة التعليم المزدهرة من جني الأرباح وزيادة رأس المال الأجنبي والطرح للاكتتاب العام.

البورصة الصينية

وتقدر تلك القيمة السوقية بنحو 13.357 تريليون دولار حتى نهاية مايو/أيار الماضي، حسب بيانات

مركز الإحصاء والمعلومات الاقتصادية الذي يعرف اختصاراً بـ”سي إي أي سي”.

وهذه الأرقام تعني أن أسواق المال العالمية التي تعاني حالياً من تفشي متحور دلتا من فيروس

كورونا ربما لن تكون في وضع يمكنها من تحمل هزة كبرى في السوق الصينية التي باتت محط

أنظار المستثمرين من أنحاء العالم.

وعلى أثر الانخفاضات الحادة التي هزت البورصة الصينية، طرح المستثمرون وأسواق المال

سؤالاً: هل انتهت اضطرابات السوق الصينية بعد الخسائر الفادحة التي تكبدتها خلال الأسبوع،

أم أن ما حدث من ارتفاع في تعاملات الأربعاء، هدوء استثنائي يسبق العاصفة وسط

التعقيدات السياسية الداخلية والخارجية التي تعيشها بكين وتوتر علاقاتها مع الولايات المتحدة؟

تأتي هذه الأسئلة رغم تحسن سوق المال الصينية أمس، وحسب بيانات البورصة الصينية

الخميس، سجلت الأسهم ارتفاعاً مع تكثيف السلطات جهودها لتهدئة المخاوف من مستقبل

الاستثمار في التعليم واكتتابات شركات التقنية في الأسواق الأميركية.

تهدئة مخاوف الأسواق

ووفق قناة “سي أن بي سي” الأميركية، عقدت هيئة تنظيم الأوراق المالية في الصين اجتماعات

مع المديرين التنفيذيين لبنوك الاستثمار الكبرى، ليل الأربعاء، في محاولة لتهدئة مخاوف

الأسواق المالية بشأن حملة بكين على صناعة التعليم الخاص. وتضمنت الاجتماعات، وفق

“بلومبيرغ”، العديد من البنوك الدولية الكبرى، بما في ذلك مصرفا “غولدمان ساكس” و”يو بي أس”.

وساهمت هذه الإجراءات حتى الآن في عودة مؤشرات البورصات الصينية للون الأخضر وكذلك في ارتفاع أسهم الشركات الصينية المسجلة في السوق الأميركية.

وحسب بيانات إغلاق السوق الصينية الخميس، صعد مؤشر “شنغهاي المركب” بنسبة 1.5% ليسجل 3412 نقطة، كما ارتفع مؤشر “شنتشن المركب” 3.07% إلى 2384 نقطة.

وكانت جيوش المستثمرين الصغار في الولايات المتحدة من الهواة الذين يشترون ما يطلق عليه “الدب”، أي شراء الأسهم الهابطة دون دراية على أمل تحقيق ربح سريع حينما ترتفع، قد ساهموا بشكل مباشر في عودة أسعار أسهم التقنية في “وول ستريت” للارتفاع في تعاملات الأربعاء.

لكن محللين يرون أن المستثمرين الأجانب من بنوك الاستثمار والصناديق الغربية لا يزالون متخوفين من مستقبل الاستقرار في السوق الصينية، رغم العائد المغري بالسوق الذي يفوق كثيراً العوائد في الولايات المتحدة وأوروبا واليابان

مال

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت أسهم مجموعة سينيك الصينية القابضة للعقارات، هبوط دراماتيكي في تعاملات صباح الاثنين، دون وجود تبرير لما حدث. وقالت سينيك...

العالم

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| تواجه أكبر شركة عقارات في الصين، شبح الإفلاس، في ظل الارتفاع الكبير في ديونها وتراجع سهمها بنسبة 80%. وتوجهت الحكومة...

العالم

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| أجبرت وزارة الصناعة الصينية عمالقة التكنولوجيا على التوقف عن حظر روابط بعضهم، ضمن خطة التكامل بين الشركات. وشددت وزارة الصناعة...

أعمال

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| وقعت شركة باوستيل الصينية للحديد والصلب، اتفاقا مع شركة أرامكو لإنشاء مصنع لألواح الصلب في السعودية. وتعتبر شركة باوستيل “باوشان...