Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

البنك الدولي يعتزم تخصيص مبلغ لإعادة إعمار أفعانستان

البنك الدولي

كابل- بزنس ريبورت الإخباري|| قررت قيادة  البنك الدولي الذي جمّد، في نهاية أغسطس/ آب، مساعداته لأفغانستان بعد استعادة حركة طالبان السلطة، تقديم مساعدة إنسانية لهذا البلد باستخدام أموال مخصّصة “للصندوق الاستئماني لإعادة إعمار أفغانستان”، بحسب ما أفاد مصدر مطّلع على الملف.

وقال المصدر، طالباً عدم ذكر اسمه، إن “قيادة مجموعة البنك الدولي ستبحث مع مجلس الإدارة الخيارات المتاحة لتغيير وجهة استخدام أموال مخصّصة للصندوق الاستئماني لإعادة إعمار أفغانستان، من أجل دعم الجهود الإنسانية من خلال الأمم المتّحدة والوكالات الإنسانية الأخرى”.

وأضاف أن مسألة القدرات اللوجستية ستبحث أيضاً خلال هذا الاجتماع “غير الرسمي” والذي لن يصدر في ختامه أيّ “قرار أو إعلان”.

البنك الدولي

وأوضح المصدر أن “القرارات ستتخذ من جميع الجهات المانحة في الصندوق الاستئماني لإعادة

إعمار أفغانستان خلال مناقشات متابعة”.

و”الصندوق الاستئماني لإعادة إعمار أفغانستان” هو صندوق ائتمان متعدد المانحين مهمّته

تنسيق المساعدات الدولية الرامية لتحسين حياة ملايين الأفغان.

ويدير البنك الدولي هذا الصندوق بالنيابة عن الجهات المانحة التي بلغ عددها حتى اليوم 34 مانحاً،

وفقا لموقعه الإلكتروني.

وإلى أن استولت “طالبان” على السلطة في كابل ظلّ “الصندوق الاستئماني لإعادة إعمار

أفغانستان أكبر مصدر لتمويل التنمية في أفغانستان، إذ كان يموّل ما يصل إلى 30% من ميزانية

أفغانستان ويدعم الوظائف الحكومية الأساسية”، بحسب المصدر نفسه.

الصندوق الاستئماني

وقدّم “الصندوق الاستئماني لإعادة إعمار أفغانستان” منذ 2002 دعماً من خلال برامج وطنية،

مثل الحدّ من وفيات الرضع وتحسين تعليم الأطفال.

وفي نهاية أغسطس/آب، أعلن البنك الدولي تعليق مساعداته المخصّصة لأفغانستان، مؤكّداً

في الوقت نفسه أنه يبحث “سبل البقاء ملتزمين بمواصلة دعم الشعب الأفغاني”.

ويواجه الشعب الأفغاني أزمة اقتصادية حادة ونقصاً في الغذاء وتزايداً في معدّلات الفقر بعد ثلاثة أشهر من عودة “طالبان” إلى السلطة.

ويتمثّل أحد أبرز التحدّيات في كيفية إيصال الأموال إلى أفغانستان من دون أن تتعرّض المؤسّسات المالية للعقوبات الأميركية المفروضة على حركة “طالبان”.

هذا ويشار الى انه حذرت الأمم المتحدة من حدوث انكماش اقتصادي في أفغانستان بسبب تجميد أصول مالية أفغانية بمليارات الدولارات.

وقالت الأمم المتحدة إن هذه الخطوة ستدفع ملايين الأفغان نحو الفقر والجوع والبطالة

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلن البنك الدولي أن الاقتصاد العالمي سيتباطأ خلال العام الجاري 2022، بسبب ارتفاع مستويات الديون ومتحورات كورونا. وقال البنك الدولي...

أعمال

طهران- بزنس ريبورت الإخباري|| من المقرر أن يمنح البنك الدولي، إيران قرضا قيمته 90 مليون دولار لمواجهة جائحة كورونا وتداعياتها. وقال البنك الدولي في...

اخر الاخبار

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد البنك الدولي أن تعافي الاقتصاد الأردني، يبقى رهن عدة إصلاحات اقتصادية ومحركات رئيسية يجب تنفيذها. وقال البنك الدولي إن...

العالم

مقديشو- بزنس ريبورت الإخباري|| قال البنك الدولي إنه دعم كهرباء الصومال، بـ 150 مليون دولار، لزيادة عدد ساعات مد الأسر بالكهرباء النظيفة وبتكلفة أقل....