Connect with us

Hi, what are you looking for?

مميز

الإمارات: ترحيل جماعي وسرقة أجور “المبعدين الأفارقة”

انتهاكات العمال الوافدين

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| يتنصل أرباب العمل في الإمارات العربية المتحدة من دفع أجور المبعدين الأفارقة، بسبب سياسات الحكومة التي اتخذت قرارا بعمليات ترحيل جماعية.

ومنذ مطلع سبتمبر الماضي، بدأت الإمارات بترحيل أكثر من 400 أفريقي، بذريعة لارتكابهم جرائم تتعلق بالاتجار بالبشر والاعتداء والابتزاز، “وهي اتهامات وصفها المهاجرون وجماعات حقوق الإنسان بأنها وهمية”.

ومنذ سنوات، تتخذ الامارات قرارا كل فترة بترحيل العمالة الأجنبية وخصوصا الأفريقية، “وهو ما يستغله أرباب العمل الإمارتيين لسرقة أجور “المبعدين الأفارقة”.

المبعدين الأفارقة

إيمانويلا نسوبي، كاميرونية تبلغ من العمر 30 عامًا، وهي احدى “المبعدين الأفارقة” من

الإمارت، تقول: “اعتقلتنا السلطات الاماراتية قبل يوم دفع الأجور، وجرى ترحيلنا دون أوراق

ثبوتية”.

وأضافت نسوبي التي كانت تعمل في محل لبيع الهدايا حتى إلقاء القبض عليها في مداهمات

جماعية على العمال المهاجرين الأفارقة ليلة 24 يونيو الماضي: “لقد فقدت كل شيء، وجرى

ترحيلي مباشرة من السجن بعد شهرين.

وأكدت أنها مسؤول عملها في الامارات يدين لها بمرتب أسبوعين. “أرسل له رسائل لكنه لا

يرد”.

ووفق نسوبي، طلبت من مدير عملها تحويل مبلغ 900 درهم إماراتي (245 دولارا) إلى

مدفوعاتها المؤخرة. “لم يستجب رئيسها ولا أي من الشركات الأخرى التي وظفت المبعدين

الأفارقة لطلبات التعليق”.

وتعتبر نسوبي واحدة من مئات العمال والعاملات التي جرى احتجازهن وترحيلهن دون دفع

أجورهن.

وأكدت أنها لم يتسنى لها الحصول على أوراقها الخاصة، مثل بطاقة الصراف الآلي وشهادتي

دبلوم وشهادة مهنية.

في حين، قال دانييل أوجو، نيجيري يبلغ من العمر 31 عامًا، إنه كان مدينا بأجر شهرين من شركة

ماجيك وورلد لخدمات الصيانة العامة بحلول وقت ترحيله.

وأضاف أوجو: “مدينون لي بحوالي 4500 درهم (1225 دولارا)، لقد تجاذبت أطراف الحديث مع

رئيسي، ثم توقف عن الرد على رسائلي”.

سرقة الأجور

وتعتبر الإمارات العربية المتحدة، موطن لما يقرب من 10 ملايين شخص، أكثر من 80% منهم

من المغتربين الذين يرسلون تحويلاتهم المالية إلى عائلاتهم، وفقا للأمم المتحدة.

وتعتبر سرقة الأجور، شكوى شائعة للمهاجرين المقيمين في الإمارات، حيث قالت “مجموعة

مناصرة”، هي مركز موارد الأعمال وحقوق الإنسان (BHRRC)، إن 67% من حالات إساءة معاملة العمال من الإمارات تتضمن مزاعم بعدم الدفع.

بدوره، قال سعيد الحبسي، مدير إدارة حقوق الإنسان بوزارة الخارجية الإماراتية، إن القانون الإماراتي يطالب أصحاب العمل بدفع أجور العمال مقابل أي عمل يتم القيام به -بغض النظر عما إذا كانوا قد تم ترحيلهم أو لديهم سجل جنائي.

وأضاف الحبسي: “إنهاء حق الإقامة لن يمنع الموظفين من متابعة الشكاوى ضد أصحاب العمل لعدم دفع الأجور من خلال القنوات القانونية. ومع ذلك، يجب تقديم الشكاوى في غضون عام واحد”.

وأوضح أن العمال يمكنهم تقديم شكوى من خلال موقع إلكتروني حكومي أو تطبيق جوال أو رقم مجاني- أو في مركز نزاعات العمل الإماراتي، حيث يمكنهم أيضًا التحدث إلى مستشار قانوني مجانًا.

من جهتها، قالت بارفاثي ديفي، الباحثة التي عملت في قضايا سرقة الأجور في الإمارات، إن المهاجرين نادرا ما شهدوا نجاحا دون دعم مالي وقانوني من دعاة دوليين.

وأكدت ديفي أن أفضل ما يمكن فعله هو تسليم التوكيل إلى محام قبل مغادرة الإمارات، “وهو أمر لم يكن للعمال الأفارقة فرصة لفعله قبل الترحيل”.

تجارة

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت شركة “أدنوك الإماراتية” إنها زادت استثماراتها في أنشطة الحفر، “ووضعت 22 مليار درهم في هذا المجال”. وقال “أدنوك الإماراتية”...

تجارة

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| تخطط مجموعة موانئ أبوظبي لاستثمار نصف مليار دولار (500 مليون دولار)، في جمهورية مصر العربية. وستكون موانئ أبوظبي الشركة الإماراتية...

اخر الاخبار

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| قال الرئيس التنفيذي لشركة طيران الإمارات، أحمد بن سعيد آل مكتوم، إن الشركة تعتزم إجراء محادثات مع بوينغ بشأن طلبيات...

أعمال

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| قال اتحاد مصارف الإمارات، إن بنوك الإمارات تأقلمت مع جائحة كورونا، واستطاعت زيادة التحول الرقمي في التعاملات المالية. وقال عبد...