Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

أسعار النفط ترتفع وتعوّض بعض خسائرها

برنت يرتفع 2.2% عند التسوية والخام الأمريكي يصعد دولارين

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفعت أسعار النفط، صباح الثلاثاء، معوضة بعض خسائرها، في ظل التوتر بين روسيا وأوكرانيا.

ويتخوف المستثمرون من نقص المعروض في ظل التخوفات، وهو ما دفع بأسعار النفط للارتفاع.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 60 سنتا أو 0.7% إلى 86.87 دولار للبرميل بحلول الساعة 0528 بتوقيت جرينتش بعد تراجعها 1.8% في الجلسة السابقة.

أسعار النفط

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 45 سنتا أو 0.5% إلى 83.76 دولار

للبرميل بعد أن تراجعت 2.2% أمس الإثنين.

وزادت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في سبع سنوات الأسبوع الماضي مدعومة بنقص

المعروض على مستوى العالم وارتفاع الطلب العالمي.

وقال حلف شمال الأطلسي إن الدول الأعضاء في الحلف تضع قواتها في حالة تأهب وتعزز

انتشارها في شرق أوروبا بمزيد من السفن والمقاتلات في رد فعل على تنامي الحشد

العسكري الروسي على الحدود الأوكرانية.

وقال ساتورويوشيدا محلل السلع لدى راكوتين سكيورينيز “احتمالات خفض الأسعار في

أسواق النفط تظل محدودة إذ أن أي تصعيد للوضع في أوكرانيا أو الشرق الأوسط سيرفع

الأسعار بشكل كبير”.

وأبقت منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” على توقعاتها بزيادة الطلب العالمي على

النفط بشدة في 2022.

ويأتي ذلك على الرغم من انتشار سلالة “أوميكرون”، المتحورة من فيروس كورونا، والزيادات

المتوقعة في أسعار الفائدة.

توقعات أوبك

وتوقعت” أوبك”، استمرار تلقي سوق النفط دعما جيدا خلال العام، معتبرة أنه “قوي” في ظل

التعافي الاقتصادي ورغم المخاطر المرتبطة بوباء “كوفيد-19”.

وقالت “أوبك”، في تقريرها الشهري، إنها تتوقع ارتفاع الطلب العالمي على النفط 4.15 مليون

برميل يوميا هذا العام لتصل إلى 100.8 مليون برميل، دون تغيير عن توقعاتها الشهر الماضي.

وأضافت: “على الرغم من أن سلالة أوميكرون الجديدة قد يكون لها تأثير في النصف الأول من عام 2022، والذي يعتمد على أي تدابير إغلاق أخرى، وتزايد معدلات دخول المستشفيات، والتي تؤثر على القوى العاملة، فإن توقعات النمو الاقتصادي لا تزال قوية”.

وأوضحت “أوبك”، أنه من غير المرجح أن تتأثر التوقعات بالزيادات المنتظرة في أسعار الفائدة في 2022، والتي تهدف إلى كبح التضخم بينما يعتبرها البعض تهديدا للطلب على النفط.

وقالت، إن الزيادات المتوقعة في أسعار الفائدة الأمريكية في الربع الثاني، تتزامن مع موسم السفر بالمركبات في نصف الكرة الأرضية الشمالي، وهو ما يعزز الطلب على الوقود.

وأضافت “أوبك “، أنه من غير المتوقع أن تعرقل الإجراءات النقدية الزخم الأساسي للنمو الاقتصادي العالمي لكنها تعمل بدلا من ذلك على إعادة تقويم الاقتصادات التي تشهد نموا تضخميا”.

وتابعت: “من المتوقع أن تظل سوق النفط مدعومة جيدا طوال عام 2022”.

وسوف تدفع الزيادة في الطلب هذا العام استهلاك الخام إلى تجاوز مستويات ما قبل الجائحة.

هذا التوقع يريح دول أوبك وشركائها في تحالف “أوبك +”، الذين قرروا مرة أخرى في مطلع يناير/كانون الثاني الجاري، زيادة إنتاجهم للشهر السابع على التوالي من أجل تلبية الطلب على النفط.

وعلى أساس سنوي ووفقا لـ “أوبك”، كانت آخر مرة استهلك فيها العالم أكثر من 100 مليون برميل يوميا من النفط في عام 2019.

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| يهدف أعضاء منظمة أوبك بقيادة السعودية، في التوصل لاتفاق مع تحالف أوبك+ بقيادة روسيا، في وقت من المقرر أن ينتهي...

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت أسعار النفط صباح اليوم الاثنين، ارتفاعا بدعم من الطلب على الوقود في الولايات المتحدة، وشح الإمدادات وتراجع طفيف للدولار....

اخر الاخبار

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| صعدت أسعار النفط صباح الخميس، بدعم من انتعاش الطلب في الصين، بعد تخفيف قيود جائحة كورونا. ودعم استمرارية التفاوض حول...

مال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| انخفضت أسعار النفط صباح الثلاثاء، مع اقبال المستثمرين على جني أرباح بعد الارتفاع الملحوظ في الفترة الماضية. وجاء انخفاض أسعار...